خبر : احتجاج في فيينا ضد قوانين وقرارات الحكومة المتعلقة باللاجئين

الأربعاء 29 مارس 2017

احتجاج في فيينا ضد قوانين وقرارات الحكومة المتعلقة باللاجئين
جانب من المظاهرة في فيينا

النمسا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

وليد صوان

تظاهر مئات المتضامنين النمساويين مساء أمس الثلاثاء وسط العاصمة فيننا، تنديداً بمواقف وزير الداخلية فولفغانغ سوبوتكا إزاء اللاجئين، ورفضاً لعزم البلاد ترحيل 50 ألف لاجئ إلى بلادهم.

وانطلقت التظاهرة من ساحة حقوق الإنسان في فيينا، مروراً بجوار مبنى البرلمان وصولاً إلى مقر الحكومة، حيث ألقيت عدة كلمات، عبرت عن استنكارهم لقرارات الحكومة.

ونظمت التظاهرة تجمعات وجمعيات يسارية، حيث رفع المشاركون لافتات تندد  بالعنصرية ضد اللاجئين والمسلمين، وبالقوانين الأخيرة التي صدرت في البلاد.

وخلال التظاهرة طالب الناشط لوكاس بالإسراع في منح الإقامات للاجئين الفلسطينيين والسوريين، ووقف ترحيل اللاجئين العراقيين والأفغان.

كما دعا لوكاس إلى إعادة فتح طريق البلقان أمام العالقين في اليونان وصربيا، وإنهاء معانتهم المستمرة، لكونهم لاجئين هاربين من الحروب في بلادهم.

وأعربت الناشطة فيريونا هيرتسغ عن غضبها من قرارات الحكومة وقوانينها الأخيرة التي تحدد أعداد اللاجئين التي يمكن للبلاد استقبالها، داعية إلى استقبال أعداد أكبر.

وقالت هيرتسغ "من المهم جداً حماية اللاجئين الفلسطينيين والسوريين الهاربين من الحرب، كما أن النمسا استقبلت أعداداً قليلة من اللاجئين".

وكانت النمسا قد استقبلت عام 2016 نحو 42 ألف طلب لجوء في النمسا، مقابل نحو 88 ألف طلب لجوء عام 2015، فيما بلغ عدد الفلسطينيين الذين قدموا طلبات لجوء العام الماضي 948 فلسطيني، بحسب وزارة الداخلية النمساوية.

ويقيم بالنمسا نحو 16 ألف لاجئ فلسطيني بحسب أرقام غير رسمية، بينهم عدد كبير من اللاجئين.

المصدر : خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين