القدس 15
دمشق 14
بيروت 18
عمان 13

خبر : شرط الإقامة يهدد بحرمان مئات الطلّاب اللاجئين في لبنان من تعليمهم الجامعي

الأربعاء 16 أغسطس 2017

شرط الإقامة يهدد بحرمان مئات الطلّاب اللاجئين في لبنان من تعليمهم الجامعي
صورة ترميزية

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أوقفت جمعية " ليزر" لدعم البحث العلمي وتقديم المنح الدراسية، عشرات المنح الدراسيّة التي قدّمتها لطلّاب سوريين وفلسطينيين، لاجئين من سوريا في لبنان، وذلك بسبب عدم تمكّن هؤلاء الطلبة من تعديل شهادة الثانوية العامة السوريّة " البكالوريا"، بعد أن رفضت وزارة التربية والتعليم اللبنانية تعديلها لهم.

ويأتي رفض وزارة التربية اللبنانية، بتعديل شهادات الطلبة، بحجّة إنتهاء صلاحيّة إقاماتهم القانونية في البلاد، حيث باتت الإقامة شرطاً أساسيّاً لتعديل الشهادات الصادرة من سوريا، وفق قوانين وإجراءات جديدة استحدثتها الوزارة.

ويهدد هذا الإجراء، نحو ألف طالبٍ لاجئ من سوريا في لبنان، بفقدان فرصهم في التعليم الجامعي، بعد أن بات مصير العقود الموقعّة بينهم وبين المنظّمات المانحة كـ" ليزر وسبارك" مهدد بعدم التجديد، بعد انقضاء مهلة العقد المحددة بعشرة أشهر، في حال لم يعادل الطلبة شهاداتهم ضمن الفترة المحددة.

إلى ذلك، طالب الطلبة المهددون بفقدان  فرصهم التعليمية، وزارة التربية اللبنانية بالعدول عن قراراتها التي وصفوها بالظالمة، وتسهيل الاجراءات التي تخص التعليم، وذلك عبر حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، عبّروا فيها عن مظلوميتهم ومطالبهم، حيث جرى تداول مجموعة من الـ"هاشتاغ" مثل :

 #العلم_يحتاج_ للتسهيل_لاللتعقيد.
 #المعادلة_رح_تخسرني_علمي.

#يسِّروا_المعادلة_ساعدونا_لنكمل_تعليمنا.

تجدر الإشارة، إلى أنّ مستقبل آلاف الطلبة الذين اضطرتهم ظروف الحرب في سوريا لمغادرة البلاد، مهدد بالضياع، بعد أن فقدوا فرصهم باستكمال تعليمهم العالي، لذلك تعتبر فرص المنح التي تقدمها الجمعيّات والمنظمّات المعنية، فرصاً ثمينة للكثير منهم.

المصدر : وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين