خبر : طفل من مخيم البريج يعاني من مرض نادر ووالده يناشد رئيس السلطة علاجه في الخارج

الثلاثاء 19 سبتمبر 2017

طفل من مخيم البريج يعاني من مرض نادر ووالده يناشد رئيس السلطة علاجه في الخارج
الطفل الفلسطيني أشرف النمروطي

فلسطين المحتلة - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

ناشد الفلسطيني إسماعيل النمروطي من مخيّم البريج للاجئين وسط قطاع غزة، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ووزير الصحة بتبنّي حالة طفله أشرف النمروطي البالغ من العمر (7) سنوات، وتوفير العلاج له، مُشيراً إلى أنّ العلاج غير متوفر في فلسطين والمعروف بدواء "Infusion" بعد تشخيص الأطباء للمرض الذي يُعاني منه.

وعن مرض اسماعيل أوضح والده أنّه بدأ اكتشاف التغيير في ملامح وجه طفله بعد عام من ولادته، وعيوب في النطق والسمع، تبيّن من خلال الفحص الأولي أنّه يُعاني من تضخّم في الكبد بسبب ضعف الإنزيمات العصبيّة.

تابع الوالد أنّ الأطباء أجروا للطفل أكثر من عشر عمليات في غزة دون جدوى، الأمر الذي أدى إلى سوء حالته، لدرجة أصبح فيها الطفل عنيف جداً وظهر عليه انتفاخ في الرأس بالإضافة إلى ضعف في السمع والكلام والتبوّل اللاإرادي.

ولذلك قرّر الأطباء تحويله إلى مستشفى المقاصد في القدس المحتلة، حيث أجريت له فحوصات شاملة من الجينات، تبيّن أنّه مُصاب بمرض معروف باسم "Hunter" الصيّاد، وأكّد الطبيب عماد دويكات رئيس قسم الأطفال في المقاصد أنّ الطفل بحاجة إلى علاج غير متوفر في فلسطين بسبب تكلفته العالية، وهو دواء يُعرف باسم Infusion، حسب والد الطفل.

يُذكر أنّ والد الطفل حوّل نجله إلى القدس المحتلة ما يزيد على عشر مرات، وهو غير قادر على متابعة علاجه نظراً لصعوبة الأوضاع الاقتصاديّة في القطاع، علماً بأنّ أهالي غزة يُعانون من صعوبة التحرّك إلى المستشفيات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بسبب تحكّم الاحتلال بحاجز بيت حانون شمالي القطاع.

المصدر : وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين