خبر : التوقيع على ميثاق شرف في مخيّم طولكرم للحفاظ على السلم الأهلي

الأربعاء 22 نوفمبر 2017

التوقيع على ميثاق شرف في مخيّم طولكرم للحفاظ على السلم الأهلي
التوقيع على ميثاق شرف في مخيّم طولكرم للحفاظ على السلم الأهلي

فلسطين المحتلة-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

وقّع أهالي مخيّم طولكرم للاجئين بالضفة المحتلة، ومؤسساته وفعالياته وفصائل العمل الوطني، على ميثاق شرف تحت رعاية المحافظ عصام أبو بكر، وبمشاركته مُمثّلاً عن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وخلال التوقيع قال أبو بكر "سنكون إلى جانبكم لتنفيذ الميثاق، علاوة على الاستمرار بتنفيذ مجموعة من المشاريع لخدمة مخيّم طولكرم والمحافظة"، مُشيراً إلى دعم المزيد من المشاريع في المخيّم والوقوف إلى جانب الأهالي ودعمهم في مواجهة كافة الآفات والظواهر السلبية المرفوضة من الجميع.

من جانبه، ذكر رئيس اللجنة الشعبية لخدمات مخيّم طولكرم، فيصل سلامة، أنّ الميثاق يُعد دستوراً لحل الخلافات من أجل الحفاظ على السلم الأهلي، من خلال محاربة كافة الظواهر والسلوكيات الخاطئة التي يُغذيها الاحتلال ويسعى إلى تنميتها بشكل دائم لضرب النسيج المجتمعي في المخيّم.

بدوره شدّد حكم طالب في كلمة باسم فصائل العمل الوطني، على أهمية توقيع ميثاق الشرف في مخيّم طولكرم، للوقوف أمام كل ما يواجهه المخيّم من مخاطر وظواهر سلبية مرفوضة وغير مقبولة، مؤكداً ضرورة مواجهتها من خلال الوعي المجتمعي وتغليب لغة الحوار والتسامح والانتماء.

كما أوضح طالب أنّ الميثاق جاء نتاجاً لمجموعة من اللقاءات المصغرة والموسعة، وهي خطوة على الطريق الصحيح من أجل الحفاظ على السلم الأهلي والوقوف على جميع القضايا التي يُعاني منها المخيّم، والعمل على معالجتها وإيجاد الحلول المناسبة لها.

بدورها، اعتبرت رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في طولكرم ندى طوير، أن ميثاق الشرف في المخيّم يحمي التاريخ النضالي القديم للمخيّم وأهله ومؤسساته ويؤسس لمستقبل أفضل، مُشيرةً إلى أنّ المخيّم كان وما زال مخيّم الشهداء والأسرى والمناضلين والعلم والثقافة والأدب ولن يكون إلا كذلك، وأنّ الاحتلال لن ينجح في كل محاولاته لاستهداف المجتمع الفلسطيني.

المصدر : وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين