القدس 7
دمشق 1
بيروت 11
عمان 7

خبر : آلاف الوحدات الاستيطانية في خطة توسّع استيطاني جديدة في الضفة المحتلة

الجمعة 05 يناير 2018

آلاف الوحدات الاستيطانية في خطة توسّع استيطاني جديدة في الضفة المحتلة
آلاف الوحدات الاستيطانية في خطة توسّع استيطاني جديدة في الضفة المحتلة

فلسطين المحتلة-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

مع بداية العام الجديد، أقرّ وزير الحرب الصهيوني أفيغدور ليبرمان خطة جديدة لتوسيع البناء الاستيطاني، وتشمل بناء (2270) وحدة استيطانيّة جديدة في الضفة المحتلة.

ومن المُقرر أنّ تتضمّن الخطة مناقصات تسويق أراضي لبناء (900) وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "أريئيل" المُقامة على أراضي سلفيت المحتلة، حسب القناة العاشرة التابعة للاحتلال.

ويعقد ما يُسمّى بـ "مجلس التخطيط الأعلى للإدارة المدنيّة"، الأسبوع المُقبل، جلسة من المُفترض أن يمنح فيها التراخيص اللازمة للشروع ببناء (225) وحدة استيطانية إضافيّة في مستوطنات إضافية مختلفة، بالإضافة إلى إقرار مُخططات لاحقة لبناء نحو (1145) وحدة استيطانية في مختلف مستوطنات الضفة المحتلة.

وتتوزع المستوطنات الـ (225) الجديدة على النحو التالي: (55) وحدة في مستوطنة "بتسال" في منطقة غور الأردن، (9) وحدات في مستوطنة "أريئيل" المُقامة على أراضي سلفيت، (79) وحدة في مستوطنة "حيننيت" المُقامة على أراضي قرية يعبد في جنين، (8) وحدات في مستوطنة "بيت أرييه" المُقامة على أراضي رام الله، (44) وحدة في مستوطنة "معاليه أدوميم" المُقامة على أراضي القدس، (30) وحدة في سوسيا بالخليل المحتلة.

أمّا التخطيط اللاحق لبناء (1145) وحدة استيطانية إضافية، سيكون التوزيع كالتالي: (27) وحدة في مستوطنة "معون" المُقامة على أراضي يطا في الخليل، (381) وحدة في "كفار أدوميم" المُقامة على أراضي بلدة أبو ديس في القدس،  (11) وحدة في مستوطنة "اليعزر" المُقامة على أراضي بيت لحم، (16) وحدة في مستوطنة "متساد" المُقامة بين بيت لحم والخليل، (120) وحدة في مستوطنة "كرميه تسور" المُقامة على أراضي الخليل، (66) وحدة في مستوطنة "إفرات" بين بيت لحم والخليل، (72) وحدة في مستوطنة "تسوفيم" المُقامة على أراضي قرية جيّوس في قلقيلية، (212) وحدة في مستوطنة "أورانيت" المُقامة على أراضي قلقيلية، (196) وحدة في مستوطنة "جفعات زئيف" المُقامة على أراضي القدس.

وتأتي المُخططات الجديدة للاستيطان استمراراً لما بدأ به الكيان الصهيوني في احتلال فلسطين، وقراراته وإجراءاته المتواصلة لفرض ملامح هذا الاحتلال والسيطرة والسيادة على أكبر مساحات مُمكنة، بالتزامن مع القرارات والتصريحات الأمريكية المُساندة والتي دعمت الاحتلال في قرارها بإعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني، بالإضافة إلى التصريحات لوقف دعمها لـ "الأونروا"، إلى أن يعود الفلسطينيون للمفاوضات.

ويُشار إلى أنّ الاحتلال يُقيم (423) بؤرة استيطانية في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، تُشكّل مساحتها (46) بالمائة من إجمالي مساحة الضفة الغربية، يستوطن فيها قرابة (700) ألف مستوطن، يُشكّلون تهديداً يومياً للفلسطينيين في الضفة المحتلة.

المصدر : وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين