خبر : دخول 3 قياديين لـ"داعش" إلى مخيّم اليرموك عبر حاجز بردى التابع للنظام السوري

الإثنين 12 فبراير 2018

دخول 3 قياديين لـ"داعش" إلى مخيّم اليرموك عبر حاجز بردى التابع للنظام السوري
صورة أرشيفية

سوريا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

كشفت مصادر محليّة مطلعة في مخيّم اليرموك لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، تسلم ثلاثة قياديين في تنظيم "داعش" لمهامهم داخل المخيّم، بعد أن جرى استقدامهم من مناطق في جنوب سوريا وشمالها، وإدخالهم إلى المخيّم عبر "حاجز بردى"  التابع للنظام السوري.

وأوضحت المصادر، أنّ القياديين الثلاث هم من جنسيّات عربيّة مختلفة، أحدهم عراقي الجنسية وتسلّم مهامه كـ"أمير عام" للتنظيم في المنطقة الجنوبيّة، والثاني جزائري الجنسية وتولّى مهامه كـ"أمير أمني" بينما تولّى الثالث وهو سعودي الجنسية مهامه كـ"أمير شرعي".

كما تسرّبت أنباء، لم يتسنّ لمصادر "بوابة اللاجئين" التأكّد من صحتها، تفيد بأنّ الأمير السابق للتنظيم ومؤسسه في مخيّم اليرموك أبو صيّاح طيّارة، المعروف بـ"أبو صيّاح فرامة" سيعود إلى مخيّم اليرموك  وفق ترتيبات تجري مع ضبّاط النظام المسؤولين عن "حاجز بردى"، علماً أنّ عائلة فرّامة كانت قد دخلت إلى منطقة الحجر الأسود عبر ذات الحاجز قبل نحو أسبوعين.

وأشارت المصادر، بأنّ "الأمراء" قد قدموا من شمال سوريا والعراق ومن الجنوب السوري، بالتحديد منطقة  حوض اليرموك بدرعا، وقد بدأوا بإجراء اجتماعات مكثفة، وتفقد ما يسمونها بـ"نقاط الرباط"، داخل مخيّم اليرموك وحي الحجر الأسود المحاذي.

تجدر الإشارة، إلى أنّ "حاجز بردى" التابع للنظام، والذي يفصل منطقة الحجر الأسود عن منطقة سبينة، شهد خلال الشهرين الماضيين، حركة خروج العديد من عناصر التنظيم من مناطق سيطرته في المخيّم والحجر والقدم، الأمر الذي يثير تساؤلات الكثير من المراقبين.

المصدر : خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين