خبر : مدارس وفعاليات وفصائل مخيّم طولكرم تحتج رفضاً لتقليصات "الأونروا"

الثلاثاء 13 فبراير 2018

مدارس وفعاليات وفصائل مخيّم طولكرم تحتج رفضاً لتقليصات "الأونروا"
خلال الوقفة الاحتجاجية

فلسطين المحتلة - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

شاركت مدارس وفعاليات وفصائل العمل الوطني واللجنة الشعبيّة في مخيّم طولكرم للاجئين بالضفة المحتلة، في وقفة احتجاجيّة رفضاً لتقليصات خدمات "الأونروا" للمخيّمات الفلسطينية، وسياستها تجاه اللاجئين، في ظل التهديد بتصفية قضيّتهم.

وأكّد مُمثّلو فعاليات المخيّم في الوقفة أنّ هذه الاحتجاجات رسالة واضحة بأنّ "شعبنا لن يُمرر المؤامرة التي تهدف إلى القضاء على قضيّة اللاجئين، فهو الذي قدّم الغالي والرخيص من أجل ثوابته الوطنيّة، وعلى رأسها حق العودة"، مُشددين على أنّ الشعب الفلسطيني سيقف صفاً واحداً أمام تقليصات الوكالة التي تمس المسيرة التعليمية بهدف نشر سياسة التجهيل والقضاء على التعليم في المخيّم.

بدوره، قال رئيس اللجنة الشعبية لخدمات مخيّم طولكرم، فيصل سلامة، أنّ الوقفة جاءت في ضمن سلسلة من الفعاليات الاحتجاجية ضد تقليصات الوكالة، وضد فصلها (158) مُعلماً ومُعلمة من حملة شهادة الدبلوم، بالإضافة إلى فرض سياسة الدمج للطلبة في المدارس، ما تسبّب بزج (50) طالب في الصف الواحد، وبالتالي تشكيل بيئة تعليميّة طاردة وتحصيل علمي مُتدنّي ناتج عن الاكتظاظ والعبء على المُعلّم نفسه.

واعتبر سلامة أنّ إجراءات الوكالة سياسة قاهرة وظالمة ضد أبناء المخيّم الذين يعيشون ظروفاً اجتماعيّة صعبة، مُطالباً المجتمع الدولي وهيئة الأمم المتحدة بالضغط على الدول المانحة حتى تفي بالتزاماتها، وتعمل جاهدة لتُقدّم الدعم المالي للوكالة من أجل تقديم خدماتها للاجئين على أكمل وجه، وصولاً إلى حل عادل ومُتفق عليه لقضيّة اللاجئين وعودتهم إلى ديارهم التي هُجّروا منها.

المصدر : وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين