إغلاق مُخيّم عين بيت الماء لمدة ٤٨ ساعة جرّاء ارتفاع أعداد المصابين بفيروس "كورونا"

الإثنين 07 سبتمبر 2020
الضفة الغربية المحتلة-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أصدر محافظ نابلس إبراهيم رمضان، اليوم الاثنين 7 سبتمبر/ أيلول، قراراً بإغلاق مُخيّم عين بيت الماء للاجئين الفلسطينيين غرب نابلس لمدة ٤٨ ساعة قابلة للتمديد.

وأوضح المحافظ رمضان في بيانٍ له، أنّ "هذا الاغلاق يأتي عقب ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا في المُخيّم والتي وصلت حتى الآن ١٤ إصابة، وذلك لإتاحة المجال لفرق الطب الوقائي من حصر المخالطين".

وبيّن رمضان أيضاً أنّ "القرار جاء استجابة لتوصية اللجنة الصحيّة"، مُؤكداً على "ضرورة الالتزام بالتعليمات المتعلقة بالحالة الصحية".

بدوره، قال أمين سر اللجنة الشعبيّة في مُخيّم بيت عين الماء (مُخيّم رقم واحد)، إبراهيم النمر لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، أنّ "طواقم اللجنة تتجهّز الآن لحملة تعقيم شاملة للمُخيّم بعد صدور قرار الإغلاق لمدّة 48 ساعة".

وأوضح النمر أنّ "الإغلاق جاء بعد تسجيل 24 إصابة جديدة داخل المُخيّم إثر مناسبة اجتماعية أقيمت داخل المُخيّم وتناقلت العدوى من خلال الحضور".

كما بيّن النمر أنّ "العدد الإجمالي للمُصابين داخل المُخيّم يرتفع بعد تسجيل الحالات الجديدة إلى 32 إصابة، تم شفاء 8 حالات ويبقى 24 إصابة نشطة".

وطالب النمر خلال حديثه لموقعنا، بضرورة "التزام الأهالي بالجلوس في المنازل للضرورة القصوى، والالتزام الكامل بكل إجراءات الوقاية والسلامة حتى نحد من انتشار الفيروس داخل المخيم"، لافتاً إلى ضرورة "تنفيذ كافة التعليمات التي تصدرها وزارة الصحة والجهات المختصة للحفاظ على سلامة أبنائنا وأطفالنا وشيوخنا داخل المُخيّم".

وتأسّس مخيم رقم واحد عام 1950 فوق أرض تبلغ مساحتها 0.05 كيلومتر مربع على طول الطريق الرئيسي المؤدي من نابلس إلى جنين، ويقع ضمن حدود بلدية نابلس، كما ينحدر سكان المُخيّم الأصليون من مدن اللد ويافا وحيفا؛ وبعض السكان أيضا ينحدرون من أصول بدوية، حسبما تفيد وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

ويواجه المُخيّم كبقيّة المُخيّمات الفلسطينية مشاكل حادة بشبب الاكتظاظ؛ حيث لا يفصل بين المساكن فيه سوى 0.2 متر فقط، إضافة إلى أن شوارعه ضيقة للغاية لدرجة عدم وجود أرصفة جانبية فيه.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد