وفاة فلسطينييْن بفيروس "كورونا" في الداخل المحتل

الثلاثاء 08 سبتمبر 2020
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

توفي مسنان فلسطينيان في الداخل الفلسطيني المحتل جراء إصابتهما بفيروس "كورونا".

وقضى الفلسطيني أسعد الخطيب (66 عاماً)، من قرية يافة الناصرة بسبب الفيروس، فيما أعلن مستشفى بوريا وفاة مسن من كفر كنا (83 عاماً) متأثرا بإصابته بـ "كورونا"، الليلة الماضية.

ودعا مجلس يافة الناصرة المحلي إلى الالتزام بإجراءات الوقاية لتجنب العدوى ولتفادي عدوى جماعية، مشيراً إلى أنه "حسب مخطط الشارة الضوئية الجديد يافة الناصرة قريبة للمنطقة الحمراء".

وأضاف: "المنطقة الحمراء تعني الحجر المنزلي، المنطقة الحمراء تعني إغلاق المحال التجارية، المنطقة الحمراء تعني تعطيل تقديم الخدمات للمواطن، المنطقة الحمراء تعني ركوداً اقتصادياً.."

ويبدأ من الليلة فرض الإغلاق الليلي على كثير من المناطق ذات الأغلبية الفلسطينية في الداخل المحتل، بسبب الارتفاع الكبير في عدد المصابين بالفيروس.

وسيستمر الإغلاق الليلي أسبوعاً، ويبدأ عند السابعة مساء ويستمر حتى الخامسة فجراً، يمنع خلالها الناس من الابتعاد عن بيوتهم لمسافة تزيد عن 500 متر، في وقت تغلق فيه المحلات التجارية باستثناء التي تبيع المواد الغذائية والصيدليات.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد