اللجان التربوية بصور تثمن موقف "أونروا" باعتماد 18 طالباً في الصف الواحد

الإثنين 26 أكتوبر 2020
لبنان-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

ثمنت اللجان التربوية للجان الشعبية الفلسطينية لمخيمات وتجمعات صور موقف إدارة التربية والتعليم التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين باعتماد 18 طالباً بالصف الواحد.

ووفق بيان صادر عن اللجان، فإنه "بناء على اللقاءات ومناشدات وبيانات اللجان الشعبية الفلسطينية المستمرة لإدارة التربية للأنروا في لبنان ولقاء مديرة التعليم بمنطقة صور ومدير التعليم للأنروا في لبنان وإبلاغهم بالموقف الثابت برفض اعتماد أكثر من 18 طالباً بالصف الواحد، وتمسكاً بقرارات وزارة التربية اللبنانية اصدرت الأونروا قرارات شفوية لمدراء المدارس باعتماد الصفوف حسب وزارة التربية والتعليم اللبنانية".

وناشدت اللجان لـ "إصدار تعميم رسمي بذلك والعمل على استكمال إجراءات الوقاية والتعقيم وتأمين الكمامات وميزان الحرارة وكافة إجراءاتها الصحية لحماية طلابنا وأطفالنا وإبعاد شر الوباء المنتشر بكثرة هذه الأيام".

وفي وقت سابق، أعربت اللجان الأهلية في المخيمات الفلسطينية في لبنان عن مخاوفها من قرار "أونروا" افتتاح العام الدراسي الجديد من خلال آلية التعليم المدمج ووضع 25 طالباً بالصف الواحد في ظل تفشي فيروس "كورونا".

وقالت اللجان، في بيان، إنها تتابع "بقلق شديد ازدياد الإصابات بفيروس الكورونا في لبنان ولا سيما في المخيمات الفلسطينية أيضاً، وقرار الأونروا في لبنان افتتاح العام الدراسي الحالي 2020/2021 من خلال آلية التعليم المدمج ووضع 25 طالباً في الغرفة الصفية الواحدة والتي لا تتجاوز مساحتها 48 مترا مربعاً".

وشددت أن الوكالة تتجاهل توجيهات وتوصيات وزارة التربية والتعليم العالي في لبنان ومنظمة الصحة العالمية بأن لا يتجاوز عدد التلاميذ في الغرفة الصفية الواحدة 18 تلميذاً، تنفيذاً لمبدأ التباعد الاجتماعي، متسائلة: "أين الأونروا من الالتزام بهذه التوصيات؟ ولماذا يتم التساهل والتهاون بصحة التلاميذ والمدرسين؟"

يذكر أن "أونروا" قررت تأجيل افتتاح العام الدراسي في الثاني من شهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد