خبر: "ارسم فلسطين على جدران المخيّم".. رداً على "الأونروا" في مخيّم للاجئين الفلسطينيين
من مبادرة ارسم فلسطين على جدران المخيم
المخيمات الفلسطينية في الأردن | 2017-09-04 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

الأردن - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

قام رسّامون فلسطينيون في مخيّم الشهيد عزمي المفتي للاجئين الفلسطينيين "مخيّم الحصن"، شمال العاصمة الأردنية عمّان، بإعادة رسم لوحات تتعلّق بالقضيّة الفلسطينية على جدران المخيّم، رفضاً لإقدام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" على إزالة رسومات سابقة عن أسوار المدارس التابعة لها.

جاء ذلك من خلال مُبادرة أطلقها نُشطاء لاجئون من المخيّم الواقع في محافظة إربد، بعنوان "ارسم فلسطين على جدران المُخيّم"، قاموا خلالها برسم لوحات للمقاومة الفلسطينية وواقع اللجوء، تعبيراً عن رفضهم واحتجاجهم لما قامت به وكالة الغوث، من طمس رسومات سابقة، دون أن تُبرر الوكالة أسباب ذلك.

حسب المشاركين في المبادرة، فإنّ الهدف منها الإبقاء على القضية الفلسطينية حاضرة في أذهان الأجيال الجديدة، بمشاركة أطفال من المخيّم لتعزيز ذلك الهدف لديهم، فحين يمر الأطفال أمام اللوحات يبقون على تواصل مع قضيّتهم وهويّتهم الوطنيّة.

كما أكّد المشاركون أنّه في حال قيام "الأونروا" بإزالة اللوحات مُجدداً، فإنّهم سيكررون الأمر ويعيدون الرسم على الجدران من جديد، علماً بأنّ أهالي المخيّم قاموا بالتبرّع لشراء الطلاء ومستلزمات الرسم.

أكدوا كذلك على أنّ المبادرة ليست محصورة في يومٍ واحد، إذ يسعون لتعميمها بحيث تشمل جميع واجهات المنازل والمحال التجارية، على أن يتبع ذلك حملة لتغيير أسماء المحال التجارية بأسماء ذات دلالة وطنيّة ترمز إلى فلسطين والمدن التي هُجّر منها اللاجئين عامي 1948 و1967.

يُشار إلى أنّ مخيّم الشهيد عزمي المفتي "مخيّم الحصن" هو واحد من ستة مخيّمات للطوارئ، أنشئت عام 1968 لإيواء (12500) لاجئ ونازح فلسطيني كانوا قد غادروا الضفة الغربيّة المحتلة وقطاع غزة نتيجة حرب حزيران "النكسة" عام 1967، ويبلغ اليوم عدد اللاجئين في المخيّم أكثر من (22) ألف لاجئ ونازح فلسطيني.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة