خبر: الأمطار تفتك بخيام المهجّرين في معكسر زيزون بدرعا واستمرار التهميش
جانب من الخيام في مخيم زيزون
المخيمات الفلسطينية في سوريا | 2018-01-06 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سوريا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

عاودت مياه الأمطار، لتفتك بخيام المهجّرين في معكسر زيزون للنازحين في درعا جنوبي سوريا، مع حلول العام 2018، بعد أن كانت قد شردّتهم في تشرين الثاني من العام الماضي، فالخيام باتت غير صالحة للإيواء بشكل كامل، بعد اشتداد موسم المطر، وازدياد البرد قسوةً وفق ما  أكّد مراسل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين".

المراسل جال في المعسكر الذين نُكبوا سكّانه طبيعيّاً هذه المرّة، بعد أن نُكبوا بويلات الحرب التي شردّتهم عن منازلهم، وقذفت بهم في معسكر، لا يلتفت المعنيّون الى حال المئات من سكّانه، ومن بينهم 150 عائلة فلسطينية مهجّرة من مخيّمات درعا ودمشق وريفها.

صورٌ كثيرة التقطها المراسل، توضّح حجم النكبة، أطفال غارقون بوحول البرد بلا مأوىً، سوى خيام استنقعت المياه في أرضيّاتها الطينيّة، وبللت جدرانها، فصارت هي والعراء واحد.

كل ذلك، وسط استمرار تجاهل الهيئات والمؤسسات الإغاثيّة لحال المهجّرين في المعسكر، لاسيّما اللاجئون الفلسطينيون، الذين تهمشّهم وكالة "الأونروا" ومنظمة التحرير وفصائلها، في حين أنّ الأهالي لم يكفّوا عن المناشدات.. علّها تصل.

 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة