خبر: اتحاد موظفي "الأونروا" يُعلّق الدوام في كافة المرافق يوم الخميس
اتحاد موظفي "الأونروا" يُعلّق الدوام في كافة المرافق يوم الخميس
الأونروا | 2018-02-06 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

الأردن-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلن المؤتمر العام لاتحادات الموظفين في المناطق الخمس لعمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، عن دعمه للوكالة والوقوف إلى جانبها في حشد الدعم المالي لسد العجز والمحافظة على حقوق الموظفين ومُكتسباتهم.

وقرّر الاتحاد تعليق الدوام في كافة مرافق الوكالة لمدة ساعة يوم الخميس المُقبل 8 شباط، مؤكداً على استمرار الفعاليات خلال الأيام والأسابيع المُقبلة.

وحسب بيان المؤتمر، فإنّ تعليق الدوام في جميع مرافق الخدمات من مكتب غزة الإقليمي والعيادات ودوائر الصحة والتموين والطوارئ ودائرة التمويل الصغير "التنمية، وكافة المرافق الخدماتية المُتعلقة، سيكون من الساعة (10:00-11:00) صباح الخميس، وخلالها اعتصام لموظفي مكتب غزة الإقليمي في ساحة الوكالة، يتخلله الإعلان عن آخر المستجدات.

كما سيُعلّق الدوام في مكتب رئاسة غزة من الساعة (10:00-11:00) صباحاً والمشاركة في الاعتصام، بينما يُعلّق الدوام في مراكز صحة البيئة من الساعة (12:30-1:30) مساء الخميس.

ويُعلّق الدوام في جميع مدارس الوكالة للفترة الصباحية الساعة العاشرة والنصف، ويعتصم المُعلمون داخل المدرسة، بالإضافة إلى تعليق الدوام في جميع مدارس الوكالة للفترة المسائية الساعة الثالثة والنصف عصراً، ويعتصم المعلمون داخل المدرسة.

وفي مركزي تدريب غزة وخانيونس يُعلّق الدوام من الساعة (10:00-11:00) صباحاً، ويُشارك الموظفون في الاعتصام.

وأكّد المؤتمر العام في بيانه أنّ المجتمع الدولي وهيئة الأمم المتحدة والدول المانحة مسؤولون مسؤولية كاملة عن تمويل "الأونروا" والحفاظ على ولايتها القانونية والتاريخية في خدمة الشعب الفلسطيني.

كما أكّد على ضرورة استمرار الوكالة في عملها لتحقيق الأهداف التي نشأت لأجلها، وعلى الدول المانحة أن تنأى بـ "الأونروا" عن الصراعات السياسية والخلافات الدولية لأنها مؤسسة إنسانية ترعى شؤون اللاجئين، والزج بها في المُعترك السياسي يُعطل مسيرتها الإنسانية.

واستنكر المؤتمر العام ما تُطالب به بعض الدول المانحة لإحداث تغييرات على المناهج المُطبقة في مدارس "الاونروا"، فالمناهج مسؤولية وطنية للدول المُضيفة في كل من لبنان وسوريا والأردن وفلسطين، ولا علاقة للوكالة بإعدادها والتدخل في رسم سياستها.

طالب المؤتمر كذلك الولايات المتحدة الإيفاء بالتزاماتها المالية تجاه "الأونروا"، حيث لا يجوز ربط هذا التبرع والالتزام القانوني والأخلاقي بما يتلقاه الطلبة في مدارس الوكالة من علوم ومعارف مختلفة.

وشدّد في ختام بيانه أنه يجب المحافظة على حقوق الموظفين وحمايتها من أي آثار سلبية نتيجة لهذه الأزمة، والعودة إلى تشغيل العمال والموظفين والمعلمين على نظام المياومة بدل المجازيين والعقود لتقديم الخدمة النوعية للاجئين الفلسطينيين.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة