خبر: احتجاجات في مخيّم دير البلح رفضاً للقرارات الأمريكية حول "الأونروا"
جانب من الاعتصام
المخيمات الفلسطينية في غزة | 2018-02-08 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تواصلت التحركات في مخيّمات اللاجئين بقطاع غزة، رفضاً للقرارات الأمريكية التي تهدف إلى تصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين، من خلال قراراتها بشأن دعم "الأونروا"، التي تعمل على إنهاء المنظمة الدولية.

وفي إطار الحراك بمخيّمات اللاجئين، نظّمت اللجنة الشعبية للاجئين في مخيّم دير البلح وسط قطاع غزة، وقفة أمام مقر الوكالة، رفضاً للقرارات الأمريكية، رفع المعتصمون فيها الأعلام الفلسطينية ولافتات تُطالب الإدارة الأمريكية بالتراجع عن قراراتها المُنحازة للاحتلال.

وشارك في الوقفة مدير عام المخيّمات مازن أبو زيد، ورئيس المكتب التنفيذي للجان الشعبية خالد السراج، بالإضافة إلى عدد من رؤساء وأعضاء اللجان الشعبية في مخيّمات قطاع غزة، ونُشطاء سياسيين ومجموعة من رجال الإصلاح والمخاتير وعدد من الأهالي.

وفي مُداخلة لرئيس اللجنة الشعبية في مخيّم دير البلح، أكرم الحسنات، تناول المخاطر المُترتبة على وقف المساعدات الأمريكية التي تُقدّمها الوكالة، مُعتبراً أنّ هذا القرار تأكيد على الدعم الكامل الذي تُقدمه واشنطن للاحتلال وتُعزز مكانته في المنطقة بهدف إنهاء وتصفية القضية الفلسطينية بشكل مُجحف وغير عادل.

ودعا هيئة الأمم المتحدة الدفاع عن "الأونروا"، باعتبارها الشاهد الدولي على قضية اللاجئين وتساهم بشكل كبير في تقديم خدمات الإغاثة والرعاية والتعليم لجموع اللاجئين في مختلف أماكن تواجدهم.

كما أعرب عن رفضه سياسة التهديد التي تنتهجها الإدارة الأمريكية، داعياً الشعب الأمريكي للضغط على حكومته للتراجع عن قراراتها الظالمة ومُطالباً كافة الدول على أنصاف اللاجئين وتقديم كافة الدعم للوكالة.

ودعا المعتصمون كذلك المجتمع الدولي للوقوف أمام مسؤولياته التاريخية والقانونية لرفع الظلم عن الشعب الفلسطيني، مؤكدين على ضرورة استمرار الفعاليات والاعتصامات في مختلف المناطق والمخيّمات، حتى تتراجع الإدارة الأمريكية عن قراراتها.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة