خبر: "يافا الثقافي" يستضيف في مخيّم بلاطة مسرحيّة حول لاجئ من مخيّم جنين
"يافا الثقافي" يستضيف في مخيّم بلاطة مسرحيّة حول لاجئ من مخيّم جنين
المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة | 2018-02-17 | خاص-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

استضاف مركز يافا الثقافي على مسرحه في مخيّم بلاطة للاجئين شرقي نابلس المحتلة، عرضاً جديداً لمسرحية "وهنا أنــا"، قدّمه الفنان الفلسطيني أحمد طوباسي أمام عشرات الحضور، على مدار قرابة ساعة ونصف الساعة، وذلك ضمن جولة عروض في مُدن وقرى ومُخيّمات الضفة الغربية المحتلة.

ويُحاكي العرض بشكل حيوي أحداث مُستوحاة من حياة أحمد طوباسي كشاب فلسطيني يعيش في مُخيّم جنين الواقع تحت الاحتلال، ويخط طريقه في عالم الفن والتمثيل حاملاً معه رسالة المقاومة الثقافية من خلال فنّه مُستكشفاً ماهيّة الوجود في فلسطين بقلب المصاعب والتناقضات، التي يعيشها شاب فلسطيني ينشأ تحت الاحتلال في مخيّم للاجئين، ثم سافر بحثاً عن نفسه في النرويج ليعود مجدداً إلى مسقط رأسه مستمراً في البحث عن المعنى الحقيقي للحرية.

هذا العمل المسرحي الفني يجمع بين الواقع والخيال والمأساة والكوميديا في تغطية لبعض أحداث الانتفاضة الأولى والثانية، والعمل من إنتاج ""Developing Artists بالتعاون مع مسرح الحرية في مخيّم جنين، والصندوق العربي للثقافة والفنون "آفاق"، وبدعم من مؤسسة عبد المحسن القطان، وكتابة الكاتب العراقي حسن عبد الرزاق، وإخراج زوي لافيريتي، وقد بُنيت المسرحية على أحداث من حياة المُمثّل طوباسي.

وبدأت المسرحية جولة عروض في المملكة المتحدة قبل مشاركتها في مهرجان "إدنبره فرينج" في اسكتلندا، ويتم عرضها في الضفة الغربية المحتلة حالياً بالتعاون مع مسرح الحريّة، وبالشراكة مع مسرح "نعم" في الخليل، ومسرح "الحارة" في بيت لحم، ومسرح "عشتار" في رام الله، ومركز بلدية نابلس الثقافي "حمدي منكو"، إضافة للعديد من المراكز والجامعات حيث تمتد الجولة لتصل لعشرين عرضاً في الضفة الغربية خلال شهري شباط وآذار من العام الجاري، وذلك قبل اختتام جولة عروضها المحلية في "مهرجان الحرية المسرحي" في نيسان المقبل في الاحتفالية الـ12 لمسرح الحرية.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة