خبر: السلطات التونسيّة تمنع وفداً رياضيّاً صهيونيّاً من دخول أراضيها
السلطات التونسيّة تمنع وفداً رياضيّاً صهيونيّاً من دخول أراضيها
عربي ودولي | 2018-04-10 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تونس-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

منعت السلطات التونسية وفداً صهيونياً من دخول أراضيها، ورفضت منح الرياضيين "الإسرائيليين" تأشيرات الدخول للمشاركة في بطولة العالم للأواسط للتايكواندوا التي ستُقام في منطقة الحمامات.

وحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" التابعة للاحتلال، فإنّ الوفد تعهّد بالمشاركة في البطولة دون الزي الرسمي الذي يظهر عليه شعار الكيان الصهيوني، وقبِل بعدم عزف النشيد "الإسرائيلي" في حال تتويج أحد رياضييه بميداليّة ذهبيّة، من أجل السماح له بالحصول على التأشيرة، إلّا أنّ السلطات التونسيّة رفضت منحهم التأشيرة.

وفي ذات السياق، ذكرت الصحيفة أنّ السلطات الأمنيّة في مطار قرطاج، منعت رئيس الجامعة "الإسرائيلية" للتايكوندو ميشيل مادار، من دخول البلاد بجواز سفر فرنسي، بعد أن تفطّنت إلى أنّ مكان استخراج الجواز في القدس المحتلة، ليتم طرده على متن طائرة متجهة نحو العاصمة الفرنسيّة باريس.

وفي تصريح مادار الذي نقلته الصحيفة قال "قمنا بكل الإجراءات اللازمة للحصول على التأشيرة ولكنهم لم يردّوا علينا، وفي مرحلة ثانية وعدونا بمنحنا إياها ولكنهم كانوا يكذبون."

ويأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه تونس إقامة أسبوع مقاومة الاستعمار و"الأبارتهايد"، حيث أطلقت حركة مقاطعة الاحتلال BDS، دورتها الأولى في تونس والتي تستمر حتى 16 نيسان/ابريل، علماً بأنّ الشعب التونسي يُواجه باستمرار محاولات التطبيع، ويُعبّر بشكل مُعلن عن رفضه للتطبيع مع الكيان الصهيوني.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة