الإثنين 16 سبتمبر 2019
خبر: "أشد" يحذر "أونروا" من خطوة إقفال أو دمج مدارسها بلبنان

المخيمات الفلسطينية في لبنان | 2019-06-07 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - أونروا 

حذر اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني "أشد" وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" من إعادة استحضار مخطط دمج وإقفال بعض المدارس.

وأكد الاتحاد أن "أونروا" مطالبة بافتتاح المزيد من المدارس من أجل إصلاح العملية التربوية داخل مجتمع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وليس الدمج والإقفال الذي يهدد مستقبل الطلاب ويزيد الأعباء على المعلمين وإدارات المدارس، خاصة وأن أغلبية الصفوف يزيد عدد الطلاب فيها عن 40 طالباً، فيما يصل بعضها إلى خمسين طالباً في الصف الواحد.

وشدد الاتحاد أن مدارس "أونروا" هي حقوق لشعبنا وطلابنا ولا يمكن القبول بالمساس بها تحت أي ذريعة كانت، داعياً الوكالة إلى التراجع عن المخططات التي تستهدف حقوق وخدمات شعبنا الفلسطيني في لبنان، والتعاطي بمسؤولية عالية مع ظروف شعبنا القاهرة.

ويأتي هذا التحذير بعد أن تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن نية  "أونروا" إغلاق مدرسة "مجدّو" في مخيم البداوي شمالي لبنان، ونقل طلابها إلى مدرسة البطوف، حيث دعا الناشطون أهالي المخيم إلى تنظيم تحركات لوقف هذا القرار والحؤول دون تنفيذه.

يذكر أن موقع بوابة اللاجئين الفلسطينين تواصل منذ أيام مع "أونروا" للاستفسار حول هذا القرار، إلى أننا لم نلق أي استفسار حتى موعد نشر الخبر، وفور وصول الرد سينشر الموقع موقف "أونروا" من هذه الأخبار.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة