الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
خبر: ألمانيا: الشرطة الاتحادية تعتقل 300 لاجئ متسلل..وسياسي يميني يربط التهدئة في سورية بإعادة اللاجئين إليها
ألمانيا: الشرطة الاتحادية تعتقل 300 لاجئ متسلل..وسياسي يميني يربط التهدئة في سورية بإعادة اللاجئين إليها
أوضاع اللاجئين | 2017-01-02 | وكالات

المانيا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

عزّزت الشرطة الاتحادية في ألمانيا الرقابة الحدودية في كانون أول الماضي، بحثاً عن اللاجئين، بالتعاون مع دول مجاورة، وكشفت الشرطة الاتحادية بالتعاون مع مديرية الأمن في ولاية ميونيخ نحو (270) مهاجراً منذ تشرين الأول الماضي، حاولوا دخول ألمانيا مختفين في حاويات تحملها قطارات البضائع أو بين شاحنات دخلت ألمانيا من دول أخرى.

وحسب صحيفة "دي فيلت" الألمانية في عددها ليوم الاثنين 2 كانون الثاني، فإن الشرطة الاتحادية في مدينة شتوتجارت عثرت منذ أواخر تشرين الثاني الماضي على نحو (60) مهاجراً في قطارات بضائع.

هذا وأوضحت الشرطة الاتحادية أن عدد المهاجرين الذين تم اعتراضهم أثناء محاولة التسلل بشكل غير قانوني على متن قطارات بضائع أو شاحنات، تراجع منذ تشديد الرقابة على الحدود.

وحسب الصحيفة الألمانية، فإن اللاجئين في إيطاليا تناقلوا على ما يبدو الحديث عن إمكانية التسلل لألمانيا عبر قطارات البضائع، وذلك بعد تعزيز الرقابة في مناطق جبال الألب الحدودية مع ألمانيا، وأن أحد اللاجئين الذين تم ضبطهم قال أنه سمع عن هذه الطريقة خلال إقامته في أحد معسكرات اللجوء في إيطاليا.

يُذكر أنه في حديث للسياسي الألماني المتحدث باسم حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني، يورغ مويتن، أنه لا يستبعد أبداً إعادة اللاجئين السوريين قريباً إلى سورية في ظل عودة الكثير من المناطق إلى الهدوء.

وفي مقابلته مع صحيفة "دي فيلت" قال: "إذا تقدّم الأسد سياسياً فمن الممكن عودة الهدوء إلى سورية وهذا التقدم سوف يحقق تقدماً ليعيش الناس بهدوء، ويجب على ألمانيا أن تضع هذا الأمر في الحسبان، وألّا تعمل على دمج السوريين بشكل دائم وصرف الأموال على ذلك."

معتبراً أن اللاجئين جلبوا معهم جرائم وحوادث جديدة، وألمانيا في غنى عن اللاجئين المجرمين ويجب طردهم وعدم استقبال المزيد منهم.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة