الجمعة 19 أبريل 2019
"أونروا" تطالب الاحتلال بفتح تحقيق حول استشهاد شاب من مخيم الفوّار
استشهد الشاب محمد أبو هشهش خلال مواجهات في مخيم الفوار في 17 آب الجاري
فلسطين المحتلة | 2016-08-24 | وكالات

الضفة المحتلة- بوابة الاجئين

دعت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" سلطات الاحتلال إلى فتح تحقيق شامل حول استشهاد الشاب محمد أبو هشهش البالغ من العمر 17 عاماً، وهو فلسطيني لاجئ، استشهد خلال مواجهات اندلعت في مخيم الفوار للاجئين جنوبي الخليل الثلاثاء الماضي 16 آب الجاري، عقب اقتحام قوات الاحتلال للمخيم وإغلاقه.

وأعربت "أونروا" في بيان صدر عنها الثلاثاء عن "بالغ القلق لمقتل الشاب محمد أبو هشهش، والعدد الكبير من الجرحى خلال عملية اقتحام المخيم."

وأضافت “على السلطات الإسرائيلية كقوة محتلة تحمل المسؤولية لحماية السكان المدنيين في الضفة الغربية، ومنهم اللاجئون القاطنون هناك، وندعوها إلى فتح تحقيق شامل في الحادث."

وتابعت “عند القيام بعمليات عسكرية في مناطق مأهولة بالسكان المدنيين بكثافة مثل مخيم الفوار للاجئين، فإن المعايير القانونية الدولية تتطلب من القوات الإسرائيلية العمل على ضبط النفس، وبما يتناسب مع الهدف القانوني المنوي تحقيقه، والتقليل من عدد الإصابات والضرر”.

وطالبت "أونروا" بضرورة سماح سلطات الاحتلال بضمان وصول المساعدات الطبية وغيرها إلى الجرحى والمتضررين "بأسرع ما يمكن"، فيما لم يصدر أي تعقيب من جانب الاحتلال حول بيان وكالة الغوث.

رابط مختصر
الأخبار المرتبطة