الجمعة 20 سبتمبر 2019
خبر: إجراءات أمنيّة مُشددة في القدس المحتلة والمستوطنون يقتحمون الأقصى
إجراءات أمنيّة مُشددة في القدس المحتلة والمستوطنون يقتحمون الأقصى
فلسطين المحتلة | 2018-09-19 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة

شهدت القدس المُحتلة إغلاق سلطات الاحتلال لمداخل وطرقات بعض القرى والبلدات والشوارع بالمكعبات الاسمنتيّة والسواتر الحديديّة، في إطار إجراءات الاحتلال لـ "عيد الغفران"، حيث اتخذت إجراءات مُشددة في المدينة المُحتلة منذ مساء الثلاثاء وتستمر حتى مساء الأربعاء.

وتنتشر قوات إضافيّة لعزل بعض القرى عن مُحيطها، حيث تقطع هذه الإغلاقات والإجراءات أواصر مدينة القدس وتشل الحركة فيها، خاصة في القرى المُحاذية والقريبة من مستوطنات كبلدة العيساوية شرقاً، وقريتي صور باهر وأم طوبا وجبل المُكبّر جنوباً، بالإضافة إلى إغلاق شوارع رئيسيّة وحيويّة في محيط البلدة القديمة كشارع رقم (1) المؤدي إلى الجنوب، وبعض المفارق التي تؤدي إلى شارع المصرارة، وشوارع تؤدي إلى بيت حنينا وشعفاط شمالاً.

وفي ذات السياق، اقتحم مستوطنون صباح الأربعاء 19 أيلول/سبتمبر المسجد الأقصى بحراسة مُشددة من شرطة وضباط الاحتلال، وسط انتشار في ساحات الأقصى، كما تواجد عناصر الشرطة على أبواب الأقصى وحرّرت هويّات المُصلّين قبل السماح لهم بالدخول، فيما منعت رئيسة شعبة الحارسات في الأقصى زينات أبو صبيح من الدخول وسلّمتها استدعاء للتحقيق.

ويضطر المقدسيّون مع هذه الإجراءات إلى الطرق الالتفافيّة والبديلة للوصول إلى المدينة، فيما قامت عدة مدارس بإغلاق أبوابها بسبب صعوبة المواصلات والتنقّل جراء الإجراءات المُشددة.

تجدر الإشارة إلى أنّ المسجد الأقصى شهد يوم الثلاثاء اقتحامات واسعة من قِبل قوات الاحتلال والمستوطنين، تخلّلها اعتداءات وعراك بالأيدي، ما أدى إلى إصابة عدد من الفلسطينيين، بالإضافة إلى اعتقالات في صفوفهم وأوامر إبعاد عن البلدة القديمة.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة