الأحد 20 أكتوبر 2019
خبر: إجراءات وزارة العمل والتمييز ضد فلسطينيي لبنان أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف
مصدر الصورة: مركز العودة الفلسطيني
أوضاع اللاجئين | 2019-09-25 | وكالات

 

لندن - وكالات
 

قدّم مركز العودة الفلسطيني ومقرّه لندن، أمس الثلاثاء 24 أيلول/ سبتمبر، مداخلة أمام مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة المنعقد في دورته الاعتيادية الـ42، حول آخر التطورات المتعلّقة باللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وتناول المركز في مداخلته أمام ممثلي 88 دولة، الاحتجاجات التي اندلعت هذا الصيف، ضد إجراءات وزارة العمل اللبنانية التي تساوي العامل الفلسطيني اللاجئ بالعامل الأجنبي، من حيث شروط الحصول على إجازة عمل وإدارة أعمالهم الخاصّة.

وقدّم المداخلة ممثل المركز، بترو ستيفانيني، أثناء جلسة نقاش مدرجة في جدول الأعمال تحت البند التاسع، الخاص بالأشكال المعاصرة للعنصريّة والتمييز العنصري وكراهيّة الأجانب وما يتصل بذلك من تعصّب.

ولفت المركز في مداخلته، إلى أنّ احتجاجات للاجئين الفلسطينيين في مخيّمات لبنان، "تعد بيانًا واضحاً ضد استمرار حالة القمع والحصار المفروضة على اللاجئين الفلسطينيين، ورفض الظلم والعنصرية والسياسات الحكومية التي تتعامل مع الوجود الفلسطيني في لبنان كقضية أمنية".

وأشار المركز، إلى التاريخ الطويل من التمييز الشديد والقمع الذي تلقاه اللاجئين الفلسطينيين في لبنان منذ العام 1948، محذّراً من الهجوم الأخير على الفلسطينيين، الذي يأتي في ظل تخفيضات مستمرة لتمويل "أونروا"، التي تقدم الدعم للاجئين الفلسطينيين في لبنان المستبعدين من الخدمات الحكومية.

الجدير بالذكر، أنّ المدخلة قد قُدّمت، عقب بعد اعتذار البعثة اللبنانية في جنيف عن اللقاء مع وفد مركز العودة الفلسطيني للمناقشة في تداعيات قرار وزير العمل اللبناني على اللاجئين الفلسطينيين.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة