الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
خبر: إصابات في مواجهات عنيفة بالضفة المحتلة تطال مخيّمي بلاطة ونور شمس
إصابات خلال مواجهات عنيفة بالضفة المحتلة تطال مخيّمي بلاطة ونور شمس
فلسطين المحتلة | 2018-06-26 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة

شنّت قوات الاحتلال حملة اقتحامات بالضفة المحتلة، خلال ساعات مساء الاثنين وحتى فجر الثلاثاء 26 حزيران/يونيو، تخلّلها اعتقالات ومواجهات عنيفة أدت إلى إصابة عدد من الشبان بالرصاص الحي والمطاط.

في نابلس المحتلة، اقتحمت قوات الاحتلال المنطقة الشرقيّة من المدينة لحماية المستوطنين خلال اقتحامهم منطقة قبر يوسف، بأعداد كبيرة، وشنّت حملة مداهمات واسعة لمنازل الأهالي، ما أدى لاندلاع مواجهات عنيفة أصيب خلالها عشرات الشبان.

وأشار الهلال الأحمر الفلسطيني إلى أنّ شاب أصيب بالرصاص الحي في الكتف بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار على مركبته بشكلٍ مباشر، وتم نقله إلى مستشفى رفيديا لتلقّي العلاج، كما أصيب (17) شاباً بالرصاص المعدني، وعشرات الإصابات بالغاز.

وكانت قوات الاحتلال قد احتجزت شابين من مخيّم بلاطة للاجئين في المنطقة الشرقيّة من نابلس، بعد إطلاق النار على مركبتهما، ثم أخلت سبيلهما لاحقاً، فيما اعتقلت الشاب سعيد عبد المسكاوي خلال اقتحام المخيّم.

هذا واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال التي اقتحمت المنطقة الشرقيّة قادمة من النقطة العسكرية المُتمركزة في جبل الطور، ودارت مواجهات في حي الضاحية وشارع القدس، فيما تمركز جنود الاحتلال في شارع عمّان وشارع القدس والمدخل الشمالي لمخيّم بلاطة، وسط إطلاق كثيف للرصاص وقنابل الصوت والغاز، عقب توغّل قوات أخرى من جهة حاجز بيت فوريك.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب فهد فاروق عامر بعد مداهمة منزله في بلدة كفر قليل المجاورة.


وشهدت قلقيلية المحتلة تنكيل قوات الاحتلال بالسكان واستجوابهم، قرب بلدة عزبة الطبيب شرقاً، حيث تمركز الجنود قرب محطة المحروقات على مدخل العزبة في الطريق إلى عزون، واحتجزوا عدد من الشبان وحقّقوا معهم ميدانياً ثم أطلقوا سراحهم في وقتٍ لاحق.

وفي طولكرم المحتلة، اقتحمت قوات الاحتلال مخيّم نور شمس للاجئين، بعدّة دوريّات عسكرية، وانتشرت قرب مسجد أبو عبيدة في منطقة المنشيّة، ثم شرعت بمداهمة منازل السكان وتفتيشها قرب المسجد.

فيما اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في أزقّة المخيّم بمناطق المنشيّة وجبل النصر، ثم انسحبت بعد ساعتين من الاقتحام.

أما في الخليل المحتلة أعلنت قوات الاحتلال استنفارها خلال ساعات الليلة الماضية وحتى ساعات الفجر داخل مستوطنة "كريات أربع" وفي مُحيطها ومنطقة واد الحصين، عقب إنذار بوجود فلسطيني تسلّل إلى المستوطنة لتنفيذ عملية، حسب مزاعم الاحتلال.

كما أطلقت طائرات صغيرة في سماء المنطقة للمساعدة في العثور على الشخص المذكور، وطلبت قوات الاحتلال من المستوطنين عدم مغادرة منازلهم في المستوطنة لأي سبب كان، وأعلنت فيما بعد أنّ من تجاوز السياج ودخل إلى المستوطنة هو أحد مستوطني المستوطنة.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة