الخميس 21 نوفمبر 2019
خبر: إصابة جندي وإعطاب آلية عسكرية في مواجهات عنيفة بمخيّمات الدهيشة والعزّة والعرّوب
خلال المواجهات في مخيّم الدهيشة للاجئين جنوبي بيت لحم
المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة | 2017-07-15 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

شنّت قوات الاحتلال حملة اقتحامات على عدة مخيّمات بالضفة المحتلة، فجر الأحد 16 تموز، تخلّلها عمليات مداهمة وتفتيش في المنازل، ما أدّى إلى اندلاع مواجهات عنيفة في مخيّمات الدهيشة والعزّة والعرّوب.

في بيت لحم المحتلة، اقتحمت قوات الاحتلال مخيّم الدهيشة للاجئين جنوباً وداهمت عدة منازل وقامت بتسليم بلاغات استدعاء لمراجعة مخابراتها، منها لعائلة الأسير محمد عساكرة علماً بأنّه ما زال معتقل في سجون الاحتلال ومن المقرر الإفراج عنه اليوم، بالإضافة لاستدعاء للشاب سفيان عواد من جبل الموالح.

هذا واندلعت مواجهات عنيفة في المخيّم أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز بكثافة، ما أدى إلى إصابة شاب بجروح متوسطة واندلاع حريق في أرض أحد الأهالي "أبو أكرم النبتيتي" جراء إلقاء القنابل خلف طابون زمان، واقتحمت قوات الاحتلال الإسكانات الواقعة خلف مجمّع صبيح وتفتيشها، وانتشر القناصة في بعض المناطق بالمخيّم.

فيما تمكّن الشبان من إلحاق أضرار في جيب عسكري تابع لقوات الاحتلال في طلعة طابون زمان ومحاصرته، بعد إلقاء الزجاجات الحارقة والأكواع محليّة الصنع، فقامت قوات الاحتلال بإطلاق قنابل الغاز والصوت بكثافة وبدأت بإلقاء قنابل الإنارة في سماء المخيّم، وقدمت تعزيزات لسحبه، واستهدف الشبان قوات الاحتلال في طلعة الطابون بعدة أكواع محلية الصنع.

في مخيّم العزّة، اقتحمت قوات الاحتلال المخيّم الواقع شمالي بيت لحم ما أدّى لاندلاع مواجهات عنيفة أطلق خلالها الجنود قنابل الغاز والصوت بكثافة، فيما ألقى الشبان الزجاجات الحارقة تجاه الجنود والآليات العسكرية، ما أدّى إلى إصابة أحد جنود الاحتلال بحروق.

خلال عملية اقتحام المخيّم انتشرت قوات الاحتلال في حارة القيسي والعدوين، وسلّمت شاب من عائلة النجار بلاغ لمقابلة مخابراتها، ثم انسحبت من المخيّم باتجاه باب الزقاق.

في الخليل المحتلة، اقتحمت قوات الاحتلال مخيّم العرّوب للاجئين شمالاً ما أدّى لاندلاع مواجهات عنيفة أطلق خلالها الجنود قنابل الغاز والصوت بكثافة، وشهد المخيّم انتشار وتحرّكات مكثّفة لقوات الاحتلال.

وخلال المواجهات قام جيش الاحتلال باستدراج الشبان إلى الشارع الرئيسي، وتواجد الجنود في الأزقّة والشوارع الضيقة، كما تواجد القناصة أسفل منزل خليل محمود نمر، وجنود مع قناصة خلف منزل عيسى أبو خيران وفوق منزل آخر، وقام الجنود بنصب كمين للشبان أسفل منزل شاهر جوابرة ومنزل السيد ومنزل جميل جابر.

كما أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز بكثافة تجاه منازل الأهالي في الحارة العلويّة "حارة مسجد الشهيد عبد الله عزام"، وانتشرت في مخيّم العرّوب ومنطقة السهل.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة