الإثنين 22 أكتوبر 2018
خبر: إضراب عام للجماهير العربية في الداخل المحتل ردّاً على مجزرة غزّة
جانب من حالة الاقفال الشاملة.
فلسطين المحتلة | 2018-05-16 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلّة

تشهد المدن والقرى العربيّة في الداخل الفلسطيني المحتلّ عام 1948ـ إضراباً عاماً اليوم الاربعاء 16أيّار/مايو، ردّاً على المجازر التي ارتكبها الاحتلال بحق المتظاهرين السلميين شرق قطاع غزّة، يوم 14 من الشهر الجاري.

وكانت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل،  قد أعلنت خلال اجتماع عقدته، أنّ اليوم الأربعاء 16 أيار/مايو، إضراباً عاماً في كافة المدن والقرى العربية في أراضي الـ48،  وذلك رداً على المجزرة التي ارتكبها الاحتلال بحق أهالي غزة، أول من أمس الإثنين.

وأكدت اللجنة أنّ المجزرة جرت "عن سابق تخطيط، وبدعم إجرامي مباشر من البيت الأبيض بزعامة ترامب، إذ جرى في اليوم نفسه، حفل افتتاح السفارة الأميركية في القدس المحتلة، في خطوة معادية للفلسطينيين وحقوقهم ومنافية لكافة القرارات الدولية".

وأدانت اللجنة حالة التواطؤ العربي، من خلال السكوت، وتارة من خلال الغزل مع حكومة الاحتلال، والسعي لتبرير جرائمها، كما حيّت دول العالم التي وقفت وما زالت واقفة إلى جانب شعبنا الفلسطيني في قضيته العادلة.

كما وجّهت اللجنة التحية إلى جنوب أفريقيا، التي قررت سحب سفيرها من تل أبيب رداً على المجزرة، وإلى تركيا التي
قررت سحب سفيريها من تل أبيب وواشنطن، وتدعو دول العالم، وخاصة العربية منها، للقيام بالخطوة ذاتها.





منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة