خبر: اتحاد الجاليات والمؤسسات الفلسطينية في أوروبا يُطلق موقعه الإلكتروني
إطلاق الموقع الالكتروني لاتحاد الجالبات والمؤسسات اللفلسطينية في اوروبا
الفلسطينيون حول العالم | 2017-11-08 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لندن - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أطلقت "الأمانة العامة لإتحاد الجاليات والمؤسسات الفلسطينية في أوروبا" موقع الإتحاد الالكتروني على شبكة الانترنت، وذلك في خطوة تهدف الى "تطوير القدرات الإعلاميّة للاتحاد على مختلف الأصعدة، وليكون الموقع منبراً وطنيّاً يعكس صورة الاتحاد ورسالته السياسية والاجتماعيّة والثقافية ونشاطه في أوساط شعبنا وصوتاً في مواجهة اكاذيب الحركة الصهيونية في أوروبا" وفق ماجاء في إعلان الاتحاد عن موقعه الجديد.

ووفق الإعلان، فإنّ إطلاق الموقع، جاء بالتزامن مع الذكرى المئوية لـ"وعد بلفور" المشؤوم مطلع تشرين الثاني الجاري وذلك للتأكيد،على أنّ هذه الجريمة لن تُمحى من ذاكرة الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات ومن الجاليات المنتشرة في العالم، وخصوصاً في أوروبا.

ويضم الموقع، الذي يبث بثلاثة لغات " العربية – الانجليزية – الايطالية " ستّةَ تبويبات رئيسيّة ( أخبار – مواقف – نشاطات – وثائق – مقالات ودراسات – فنون ) وذلك في سبيل خلق توليفة إعلاميّة شاملة لكافة الجوانب المتعلقة بنشاط الجاليات الفلسطينية المنتشرة في أوروبا، وإتاحته مساحةً للرأي والدراسات الفكريّة والسياسية.

واحتوى الموقع في أولى منشوراته، بيناناً للإتحاد في الذكرى المئوية لـ" وعد بلفور"، قال فيه" إنّ محاسبة بريطانيا اليوم هو شرط أساسي لحرية فلسطين، وأن إصرار بريطانيا على الاحتفال في مئوية الوعد بدل الاعتراف بالذنب والاعتذار من الشعب الفلسطيني ما هو إلا شكل للتبجح الإمبريالي"

كما شدد بيان الاتحاد، على أنّ  "أبناء الشتات واللجوء الفلسطيني في أوروبا وكل أنحاء العالم لن يعترفوا  بالاستيلاء غير الشرعي على أرض فلسطين، ولا بالمؤسسات التي أفرزها هذا الاستيلاء و لن يقبل بشرعنته أو تطبيعه" مؤكدّاً " إننا سنستمر بالنضال من أجل مقاطعة إسرائيل في كل أماكن تواجدنا وعلى كافة المستويات الاقتصادية والسياسية والعسكرية والديبلوماسية والثقافية والأكاديمية حتى إنشاء فلسطين الحرة وعودة الحق والأرض لأصحابها".

بدوره، شكر الدكتور فوزي اسماعيل، رئيس الأمانة العامة للاتحاد، جميع أعضاء الكادر التطوعي الذي عمل على تأسيس الموقع الجديد، كما أشار الى أنّ الموقع الذي يعمل بثلاثة لغات، سيتم إضافة لغات أوروبيّة أُخرى في غضون الأسابيع المقبلة.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة