خبر: اعتصامات في مخيّمات اللجوء بلبنان تنديداً بالقرارات الأميركية ضد وكالة "الأونروا"

المخيمات الفلسطينية في لبنان | 2018-09-10 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين
لبنان

نفّذ اللاجئون الفلسطينيون في مخيّمات لبنان، اليوم الإثنين 10 أيلول/سبتمبر، سلسلة من الاعتصامات، دعمآ لاستمرار عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" وتنديدآ بالقرارات الأميركية الرامية إلى شطب حق العودة.

ففي مخيّم البص جنوبي لبنان، اعتصم الأهالي أمام مكتب مدير خدمات "الأونروا" بالمخيّم، رفضاً للسياسة الأميركية قطع التمويل عن وكالة "الأونروا" بشكل كامل، وتزامناً مع انعقاد اجتماع للدولة المانحة، للبحث بتداعيات القرار الأميركي.

الاعتصام الذي دعت إليها الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والأهلية في المخيّم، رُفعت خلاله لافتات خُطت عليها عبارات تؤكّد على دعم الشعب الفلسطيني لوكالة "الأونروا"، والتي أوضحت أهمية الوكالة بالنسبة للقضية الفلسطينية وحق اللاجئين بالعودة إلى ديارهم التي سُلبت منهم.

كما ألقى عضو قيادة إقليم لبنان بالجبهة الديمقراطية محمود عوض، كلمةً أشار خلالها إلى مخاطر وتداعيات القرار الأميركي، واصفاً السياسة الأميركية بالإبتزاز السياسي المخالف لكل الأعراف والمواثيق الدولية.

واختتم الاعتصام، بتسليم أعضاء اللجان الشعبية والأهلية والمؤسسات، مذكرة إلى مدير خدمات "الأونروا" في المخيّم رائف أحمد.

وفي ذات السياق، نظّمت اللجان الشعبية في منطقة صيدا جنوبي لبنان، اعتصاماً جماهيرياً عند الساعة 12 ظهراً أمام مكتب مدير خدمات "الأونروا" بمخيم عين الحلوة، شارك فيه حشد من الأهالي وممثلون عن الفصائل الفلسطينية وأعضاء اللجان الشعبية ولجان الأحياء والقواطع وممثلو المؤسسات.

وأكّد المعتصمون على تمسّكهم بوكالة "الأونروا"، لاعتبارها الشاهد الحي على نكبة الشعب الفلسطيني، معلنين رفضهم القاطع لسياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصفقة القرن.

 وفي بيروت،  أقيم اعتصام في كل من مخيّمات شاتيلا وبرج البراجنة ومار الياس، حيث ردد المعتصمون الهتافات الداعية إلى التمسك بالوكالة كشاهد حي على نكبتهم،ورفضهم للضغوط الأميركية.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة