خبر: اعتقالات وإصابات برصاص الاحتلال في الضفة المحتلة
اعتقالات وإصابات برصاص الاحتلال في الضفة المحتلة
فلسطين المحتلة | 2018-06-12 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة

اقتحمت قوات الاحتلال مناطق متفرقة بالضفة المحتلة، فجر الثلاثاء 12 حزيران/يونيو، واعتقلت عدداً من الفلسطينيين ونصبت الحواجز، بالإضافة لاعتقال عدد من الشبان من أبناء الضفة المحتلة أثناء تواجدهم في القدس المحتلة، بينهم شاب من مخيّم جنين وآخر من مخيّم بلاطة.

في القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد أبو عدنان من مخيّم بلاطة للاجئين شرقي نابلس، وذلك أثناء تواجده في المسجد الأقصى، بالإضافة إلى اعتقال الشاب مجدي عوّاد من بلدة دير أبو ضعيف في جنين المحتلة، أثناء تواجده على مداخل الأقصى، ونقلوه إلى مركز اعتقال.

كما اعتقلت الشاب سامي أبو الراكز من مخيّم جنين أثناء تواجده في القدس الليلة الماضية، وشاب آخر عند مقبرة باب الرحمة شرقي المسجد الأقصى.

في نابلس المحتلة، اقتحمت قوات الاحتلال قرية بيت دجن شرقاً، وداهمت منزل رضوان أبو ثابت واعتقلت نجله المُحرر صهيب.

وشهدت نابلس مواجهات اندلعت على مدخل مستوطنة "يتسهار" جنوباً، عقب إصابة شابين من قرية بورين برصاص الاحتلال، أحدهما (17) عاماً أصيب في الرقبة والآخر (24) عاماً برصاصة في الخصر والصدر.

فيما أشارت مصادر محليّة إلى أنّ مستوطنين هم من أطلقوا النار باتجاه الشبان بصورة مباشرة على مدخل المستوطنة، قبل قدوم جيش الاحتلال، فيما ذكر الاحتلال أنّ مستوطن كان يتواجد على المدخل وحين رأى الشبان فرّ باتجاه المستوطنة فحضرت قوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص المطاطي والحي باتجاه عشرات الشبان الذين تواجدوا في المنطقة.

وفي الخليل المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب إبراهيم جابر بعد اقتحام منزله في المنطقة الجنوبيّة، والناشط ضد الاستيطان محمد الزغير، حيث اعترض الجنود طريقه خلال تواجده في منطقة تل الرميدة في طريقه لتوزيع طرود غذائية على العائلات.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب عماد عزمي أبو داوود (19) عاماً، على حاجز عسكري مُحيط بالحرم الإبراهيمي، بزعم حيازته سكين، بالإضافة لاعتقال شابين من منطقة الحريقة وسط إطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والاعتداء على السكان.

وشهدت عدة أحياء في مدينة الخليل اقتحامات ونصب حواجز عسكرية على مداخل بلدتي سعير وحلحول، وعلى مدخل مدينة الخليل الشمالي جورة بحلص، كما عملت قوات الاحتلال على توقيف المركبات وتفتيشها والتدقيق في بطاقات السكان.

وفي بيت لحم المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب عمر الهريمي بعد الاعتداء عليه بالضرب أثناء توجهه لصلاة التراويح في المسجد الأقصى، عند المعبر الشمالي لبيت لحم.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة