خبر: اعتقال شاب من مُخيّم الجلزون ومواجهات مع الأهالي

 

فلسطين المحتلة - وكالات

 

اقتحمت قوات الاحتلال مُخيّم الجلزون للاجئين، شمالي رام الله المُحتلّة، الخميس 8 آب/أغسطس، واعتقلت شاباً من المُخيّم وأصابت آخرين جراء إطلاق قنابل الغاز باتجاه الأهالي.

وأفادت مصادر محليّة بأنّ قوات الاحتلال اعتقلت الشاب ثائر سمير نخلة (28) عاماً، عقب مُداهمة منزل عائلته في مُخيّم الجلزون وتفتيشه.

فيما داهم جنود الاحتلال عدد من منازل الأهالي في المُخيّم وقاموا بتفتيشها، وتطوّر الأمر إلى مواجهات مع الشبّان، أصيب خلالها العشرات بحالات اختناق، جراء استنشاق الغاز المُسيل للدموع وقنابل الصوت، وجرى مُعالجة الإصابات ميدانيّاً.

وتتمثّل مُعاناة أهالي مُخيّم الجلزون بسبب قرب مستوطنة "بيت إيل" قبالته، المُقامة على أراضي البيرة ودورا القرع وعين يبرود، حيث شهد المُخيّم خلال سنوات، استشهاد أبنائه وإصابات في صفوف طلبة المدارس وإغلاق الطريق المُحاذي له لسنوات طويلة قبل أن يفتحها الاحتلال ويُعاود إغلاقها على فترات.

وهناك ما يُقارب (90) أسيراً من أبناء المُخيّم في سجون الاحتلال، منهم نحو (30) طفلاً، كما تفاقمت مُعاناة أهالي المُخيّم ببناء الاحتلال لجدارٍ اسمنتي مُحاذٍ له، ليضم مجموعة من الأراضي المُحيطة، بذريعة حماية المستوطنة.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة