خبر: الأسير حسن الزغاري من مُخيّم الدهيشة يُعلّق إضرابه عن الطعام

 

 

فلسطين المحتلة - وكالات

 

علّق الأسير الفلسطيني حسن الزغاري إضرابه المفتوح عن الطعام، رفضاً للاعتقال الإداري، الجمعة 26 تموز/يوليو، حيث وافقت مخابرات الاحتلال إطلاق سراحه بعد (6) شهور.

وكان الأسير الزغاري من مُخيّم الدهيشة للاجئين جنوبي بيت لحم المُحتلة، قد انضم للإضراب في مطلع تموز/يوليو الجاري، وهو مُعتقل في زنازين سجن "عوفر".

وأصدرت سلطات الاحتلال أمر اعتقال إداري لمدة ستة أشهر بحق الأسير الزغاري، والبالغ من العمر (23) عاماً، في مطلع 2019، وذلك قبل موعد الإفراج عنه بيوم، وكانت اعتقلته في شهر تموز/يوليو 2018، وصدر بحقه حُكماً بالسجن الفعلي لمدة ستة شهور.

هذا ويُواصل (8) أسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام، وهم: الأسير حذيفة حلبية، الأسير محمد أبو عكر، الأسير مصطفى الحسنات، وجميعهم من مُخيّم الدهيشة، وشرعوا في إضرابهم منذ بداية تموز/يوليو الجاري، ونقلتهم إدارة مصلحة السجون إلى عيادة "سجن الرملة."

وانضم للإضراب الأسير سلطان خلوف منذ (9) أيام، فيما انضم إلى الإضراب مؤخراً، كل من: الأسير منير العبد، حمزة عواد، وكلاهما من بلدة كوبر، بالإضافة إلى الأسيرين إسماعيل علي من بلدة أبو ديس، وأحمد غنام من بلدة دورا.

فيما علّق الأسيران جعفر عز الدين من جنين المحتلة وأحمد زهران من بلدة دير أبو مشعل، إضرابهما عن الطعام، الذي استمر لمدة (39) يوماً، و(32) يوماً على التوالي، وذلك بعد تحديد سقف اعتقالهما الإداري.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة