الإثنين 16 سبتمبر 2019
خبر: الاحتلال يضغط على أسيرين من مُخيّم الدهيشة لوقف إضرابهما
الاحتلال يضغط على أسيرين من مُخيّم الدهيشة لوقف إضرابهما
المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة | 2019-07-09 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة

تُواصل سلطات الاحتلال سياستها القمعيّة بحق الأسرى في سجون الاحتلال، وخاصةً المُضربين عن الطعام، في إطار الضغط عليهم بهدف وقف إضرابهم، والذي يأتي رفضاً للاعتقال الإداري.

حسب مكتب إعلام الأسرى، إنّ قوات الاحتلال قامت مؤخراً بنقل الأسيرين محمد نضال أبو عكر ومصطفى عطيّة الحسنات، من سجن "النقب الصحراوي" إلى زنازين العزل الانفرادي،

كما قامت بمحاولة حرمانهما من النوم بمُصادرة الفرشة الوحيدة في زنزانتهما، وسط إجراء تفتيشات مُتكررة يومياً من السادسة مساءً وحتى الساعة مساءً بهدف إرهاقهما أثناء الإضراب.

وأشار المكتب إلى أنّ رد الأسيرين كان بامتناعهما عن إجراء الفحوصات الطبيّة، والاستمرار في الإضراب المفتوح عن الطعام حتى إنهاء الاعتقال الإداري بحقهما.

وكان الأسير محمد نضال أبو عكر (24) عاماً من مُخيّم الدهيشة جنوب شرقي بيت لحم المحتلة، قد شرع في إضرابه في الأوّل من تموز/يوليو، وهو معتقل منذ 1/11/2018، وتم تجديد اعتقاله الإداري للمرة الثانية، وأسير سابق في سجون الاحتلال، ووالده نضال أبو عكر أسير قضى سنوات في سجون الاحتلال.

والأسير مصطفى الحسنات (21) عاماً من مُخيّم الدهيشة جنوب شرقي بيت لحم المحتلة، مضرب منذ الأوّل من تموز/يوليو الجاري، اعتُقل سابقاً بين أحكام واعتقال إداري، واعتقاله الأخير في 5/6/2018، وصدر بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري حتى اللحظة، وهو مُصاب عدة مرات برصاص الاحتلال.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة