الخميس 15 نوفمبر 2018
خبر: الاحتلال يعتزم إجلاء "الأونروا" من القدس المحتلة
الاحتلال يعتزم إجلاء "الأونروا" من القدس المحتلة
الكيان الصهيوني | 2018-09-03 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة

يعتزم رئيس بلديّة الاحتلال في القدس المحتلة، نير بركات، تقديم خطّة في القريب العاجل لوقف أنشطة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في المدينة، بغرض إنهاء الإشارة للاجئين كلاجئين.

وفي هذا السياق، قال بركات "سنُغلق مدارس الأونروا ونسمح باختيار أفضل لبقيّة المدينة، كما يفعل 99 بالمائة من السكّان، سنحل محلّها خدمات رعاية اجتماعيّة مع تلك الخدمات المُتوافقة مع الخدمات المُقدّمة داخل السور، الخدمات التي تتعامل مع الإنفاق من الفقر ومساعدة السكان في المدى الذي يُساعدهم على إعادة تأهيل أنفسهم."

وأشار إلى أنّ الهدف من الخطوة، هو إزالة العامل الذي يُعيق التطوير المُستمر للقدس، بحيث "يجب أن نُنهي الإشارة إلى اللاجئين كلاجين، ونُعاملهم كمُقيمين، وسنستمر في تطوير القدس كمدينة مُوحّدة."

لفت المسؤول الصهيوني كذلك إلى أنه أصدر تعليمات إلى مُوظفي بلديّة الاحتلال، لإعداد خطّة عمل سيُقدّمها إلى رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، لإجلاء "الأونروا" من مدينة القدس.

ومن الجدير بالذكر أنّ "الأونروا" تُقدّم في القدس خدمات تعليميّة عبر (5) مدارس، تشمل شعفاط وصور باهر وسلوان ووادي الجوز، وتُقدّم خدمات طبيّة عبر مركزها الطبي الرئيسي داخل أسوار البلدة القديمة وخدمات طبيّة واجتماعيّة وإغاثيّة أخرى، وعدد اللاجئين المُسجّلين لدى الوكالة في القدس وضواحيها يبلغ (100) ألف لاجئ.

ويُعاني اللاجئون الفلسطينيّون في المدينة المُحتلة من تشتّت مسؤوليّة تقديم الخدمات ما بين جهات مُختلفة، وجميعها لا تُوفي احتياجات الأهالي بشكلٍ كامل.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة