الخميس 18 يوليو 2019
الاحتلال ينفذ اعتقالات بالضفة المحتلة ومقاومة شعبية في عدة مناطق
إصابة 4 جنود من جيش الاحتلال جراء انقلاب جيب عسكري بعد رشقه بالحجارة في سلواد

اعتقلت قوات الاحتلال عدد من المواطنين بالضفة المحتلة، ما بين اقتحام منازل واعتقال على حواجز، واندلعت مواجهات في بعض المناطق، بالإضافة إلى استهداف جنود الاحتلال ومستوطنيه في بعض المناطق.

في القدس المحتلة، أصيب مساء السبت عشرات المواطنين بالاختناق عقب إطلاق قوات الاحتلال القنابل المسيلة للدموع في ملعب فيصل الحسيني في بلدة الرام شمالاً، خلال مباراة كرة قدم بين فريقي شباب الظاهرية ومركز شباب بلاطة، بالإضافة لإطلاق الأعيرة المطاطية، بينما كان داخل الملعب قرابة 1200 من المشجعين واللاعبين، ما تسبب بعشرات حالات الاختناق، وأصيب عدد من اللاعبين والجمهور.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة حزما شمالاً، ونصبت حاجزاً عسكرياً في منطقة الجسر في بلدة جبل المكبر جنوب شرق المدينة المحتلة ودقّقت في البطاقات الشخصية للمواطنين، وكان أصيب جندي صهيوني عقب إلقاء حجارة في قرية قطنة بالقدس المحتلة.

وخلال اقتحام مخيم قلنديا شمالاً صباح اليوم، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين أنس عودة وسامر منصور.

في بيت لحم، تجمّعت حشودات عسكرية داخل "قبل راحيل"، واتجهت قوات الاحتلال بـ 8 دوريات من منطقة الجداول إلى مخيم عايدة، واعتقلت الشاب عبد الرزاق بداونة نجل الشهيد موفق بداونة من منزله في المخيم، والشاب عنان سليمان صلاح من بلدة الخضر غربي بيت لحم.

واعتقلت قوات الاحتلال على حاجزين عسكريين نصبتهما في جنين مجموعة من الشبان، حيث اعتقلت طالب حسين يحيى، طارق حسن يحيى، يوسف حسن أحمد يحيى وشقيقه حسن على حاجز نصبته على مفرق قرية كفر قود غربي جنين، وصادرت السيارة التي استقلوها، واعتقلت الشبان معتز عقاب زكارنة من سكان مدينة جنين، وباسم صلاح سلامة من قرية فقوعة، على حاجز في دير أبو ضعيف شرقاً، وصادر السيارة.

وأعلن الاحتلال في وقتٍ سابق، عن اعتقال خمسة شبان الليلة بزعم إيجاد بندقية صيد وذخيرة في سيارة يستقلونها قرب مدينة جنين، ونفّذت قوات الاحتلال انتشاراً في مناطق عدة جنوب مدينة جنين، وقامت بعمليات تمشيط في محيط بلدة يعبد.

وفي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب عيسى السميري حشاش من سكان مخيم بلاطة على حاجز طيار نصبته عند المسلخ البلدي شرق المدينة، واقتحمت بلدة بيتا جنوب شرق نابلس وتمركزت عند صرح الشهيد وعدة مناطق في البلدة، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت.

وفي جانب المقاومة الشعبية، انقلب جيب عسكري لجيش الاحتلال الليلة قرب بلدة سلواد شمال شرق رام الله المحتلة، جراء رشقه بالحجارة، ما أدى لإصابة أربعة جنود من جيش الاحتلال، وتعرّضت سيارة أحد المستوطنين للرشق بالحجارة على طريق (443) جنوب غرب رام الله.

في حين أعلن الاحتلال أن شبان حاولوا تفجير خط أنابيب مياه متصلة بالمستوطنات الجنوبية قرب الخليل، وقامت قوات الاحتلال بتمشيط المنطقة والبحث عنهم.

رابط مختصر
الأخبار المرتبطة