الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
خبر: الاحتلال ينقل أسرى عسقلان كإجراء عقابي و8 إداريين يواصلون إضرابهم في عوفر
أسرى عسقلان " انترنت"
انتهاكات | 2019-07-01 | وكالات _ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة 
نقلت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الإثنين 1تموز/ يوليو، جميع الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجن عسقلان، ووزّعتهم على معتقلات أخرى، وفق ما أفادت " هيئة شؤون الأسرى والمحررين".

وأوضحت الهيئة، إنّ نقل الأسرى البالغ عددهم 50 أسيراً، جاء بشكل تعسفي، كنوع من أنواع العقاب الجماعي للأسرى الفلسطينيين.

الجير بالذكر، أنّ أسرى سجن عسقلان كانوا قد أعلنوا إضراباً مفتوحاً عن الطعام منتصف شهر حزيران/ يونيو الفائت، استمّر ليوم واحد، للمطالبة بوقف الاقتحامات والتفتيشات الليلية بحقهم، وتجهيز المطبخ ورفع العقوبات المالية ومتابعة قضايا علاج الأسرى المرضى، وإعادة ممثل الأسرى ناصر أبو حميد من معتقل نفحة إلى عسقلان.

وفي سجن " عوفر"، يواصل 8 أسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضاً لاستمرار اعتقالهم الإداري.

وقالت هيئة شؤون الأسرى، إنّ كلّ من  الأسير إحسان عثمان (21 عاماً) من بلدة بيت عور التحتا في محافظة رام الله، والأسير جعفر عز الدين (48 عاماً) من محافظة جنين يواصلان إضرابهما عن الطعام منذ (16) يوماً.
وأضافت، أن 5 أسرى من محافظة الخليل، يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ 8 أيام، وهم: الشقيقان محمود الفسفوس (29 عاماً)، وكايد (30 عاماً)، علاوة على ثلاثة أسرى آخرين وهم: غضنفر ابو عطوان (26 عاماً)، وعبد العزيز سويطي (30 عاماً)، وسائد النمورة (27 عاماً)، اضافة للأسير سائد زهران (31) عاماً.

ولفتت الهيئة، الى أنّ جميع الأسرى المضربين يقبعون في معتقل "عوفر"، عدا الأسير جعفر عز الدين الذي يقبع في عزل معتقل "مجدو"، ويتعرضون للتفتيشات اليومية والاقتحامات المتكررة ليلا بالكلاب البوليسية للتنغيص عليهم.
كما أشارت، الى أن الأسرى المضربين يعانون من تفاقم في أوضاعهم الصحية وبدت عليهم علامات الهزل والضعف العام وصعوبة في الحركة والمشي واصفرار الوجه، كما يعانون من الدوخة وأوجاع بالرأس والمفاصل، وفق ما ورد في بيانها.



 
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة