خبر: الاحتلال يُواصل تصعيده في الضفة المحتلة.. والمُخيّمات مُستهدفة
أثناء انتشار قوات الاحتلال في شوارع رام الله المحتلة
فلسطين المحتلة | 2018-12-16 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة

تُواصل قوات الاحتلال عمليّاتها في الضفة المحتلة منذ أيّام، مُستهدفةً قُرى ومُدن ومُخيّمات وبلدات، ويتزامن ذلك مع هجمات واعتداءات يشنّها المستوطنون بحق الفلسطينيين على الطُرق، فيما تشهد مناطق إقامة حواجز ونصب بوّابات وإغلاقات.

من جانبه، أفاد نادي الأسير الفلسطيني بأنّ الاحتلال اعتقل منذ فجر الخميس الماضي وحتى فجر الجمعة (100) فلسطيني بينهم أسرى مُحررين، وأعلن جيش الاحتلال في بيانه عن اعتقال (11) فلسطينياً في الضفة المحتلة فجر الأحد.

في التفاصيل، نصبت قوات الاحتلال مساء السبت حاجزاً على شارع البيرة الجلزون، بالقرب من مدارس الجلزون، وقامت بتركيب بوّابة حديديّة لإغلاق الشارع، فيما احتجز الجنود عشرات المركبات وصادروا مفاتيحها من السائقين واحتجزوهم بداخلها.

وكانت قد اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال قرب منطقة المدارس في مُخيّم الجلزون، في أعقاب تشييع جثمان الشهيد محمود نخلة في مقبرة المُخيّم، وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي والمطاط ما أدى إلى إصابة (4) فتية بالرصاص الحي، كما شارك مستوطنون في إطلاق النار على سكان المُخيّم.

في سياق آخر، اختطفت قوّات من المُستعربين الشاب محمد ماهر البرغوثي (27) عاماً من داخل محل تجاري في قرية كوبر شمالي رام الله، وطالت الاعتقالات كذلك أصيل وليد البرغوثي، إيهاب منير البرغوثي، معتصم منير البرغوثي، الشيخ الضرير علي حنون، الأسير المُحرر ماهر شريتح، خالد أحمد قعد من بلدة أبو قش، رشاد كراجة من قرية صفا.

وأعلن جيش الاحتلال عن اعتقال الفلسطيني محمود الحلبي (19) عاماً، والذي تتهمه بإصابة جندي بحجر في مستوطنة "بيت إيل" عند مدخل البيرة الشمالي، وكان فلسطيني قد أصاب جندي بحجر في رأسه جراء إلقائه عليه صباح الجمعة داخل المستوطنة، وقام بطعنه ما أدى إلى إصابته بجروح خطرة.

وفي الخليل المُحتلّة، اقتحمت قوات الاحتلال في ساعات الليل مُخيّم العرّوب شمالاً، وقامت شاحنة برش منازل الأهالي بالمياه العادمة، فيما اندلعت مواجهات بين الشبان والجنود الذين أطلقوا الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز المُسيل للدموع وقنابل الصوت، ما أدى إلى إصابة البعض بحالات اختناق.

وأعلن الاحتلال عن اعتقال الفتى محمد ناصر محفوظ (14) عاماً، والفتى قصي خضر البدوي (16) عاماً، وجبر البدوي عقب اقتحام منازلهم في مُخيّم العرّوب، كما داهمت قوات الاحتلال عدداً من المنازل في خلة حاضور بمدينة الخليل، وطالت الاعتقالات أيضاً وسام الطيطي.

أما في نابلس المحتلة، أخطرت سلطات الاحتلال عائلة بشكار في مُخيّم عسكر الجديد بالمنطقة الشرقيّة بقرار هدم منزلهم الذي تحصّن فيه الشهيد أشرف نعالوة، واعتقل الاحتلال أبناء العائلة، علماً بأنّ العائلة كانت قد احتضنت أيضاً نصر الدين عصيدة الذي يُحمله الاحتلال مسؤولية قتل (50) مستوطن.

في القدس المحتلة، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال يوم السبت قرب حاجز مُخيّم شعفاط شمال شرقي المدينة، حيث قام الشبان باستهداف البرج العسكري وحاجز المُخيّم بالزجاجات الحارقة والحجارة.

فيما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أحمد كرشان أثناء مروره من حاجز المُخيّم، وكانت قوات الاحتلال قد عثرت على سيارة مُحترقة في أحراش القدس تعود للشاب موسى أحمد كرشان من مُخيّم شعفاط، فُقدت آثاره يوم السبت، وسط تخوّفات من اختطافه وقتله من قِبل المستوطنين.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة