الأحد 20 أكتوبر 2019
تقرير: الحملة العسكرية والحصار المطبق يحاصران الحياة في مخيم خان الشيح
الحصار المطبق يحاصر الحياة في مخيم خان الشيح
المخيمات الفلسطينية في سوريا | 2016-10-14 | خاص بوابة اللاجئين الفلسطينيين

مخيم خان الشيح - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

14 يوم من الحصار المطبق على مخيم خان الشيح بريف دمشق جراء الحملة العسكرية الشرسة التي بدأتها قوات النظام من أجل اقتحام البلدات المحاذية للمخيم منها بلدة الديرخبية والتي تشهد قصفًا جويا ومدفعيا عنيفا، ولم يشفع للمخيم خلوه من أي تواجد للمعارضة المسلحة أوحصاره جزئيًا منذ العام 2013، إذ تستهدف قوات النظام والطيران الحربي الروسي المخيم والمزارع المحيطة به بشكل متواصل منذ أواخر الشهر الماضي.

وأدى استهداف الطريق الوحيد بين المخيم وبلدة زاكية بالبراميل المتفجرة والصواريخ إلى قضاء مدنيين أثناء محاولتهم العبور، كما نتج عن إغلاق كافة المنافذ من وإلى المخيم إلى نقص حاد في المواد الغذائية وعدم توفر مادة الطحين لصناعة الخبز، ما جعل المحال التجارية تغلق داخل المخيم بسبب توقف دخول المواد، ما حذا بالسكان أن يلجأوا إلى طرق بدائية في إعداد الخبز من خلال قيام النسوة بجمع ما توفر من مادة الطحين من منازل سكان المخيم وخبزها يدويًا في أفران قديمة.

في سياق متصل عن الأوضاع التعليمية داخل المخيم وبحسب مراسل البوابة، فإن أعداد الطلاب التي باتت تذهب إلى مدارسها خلال اليومين الماضيين بدأت بالتدني والتناقص على إثر الانفجارات والاستهدافات الجوية والصاروخية والمدفعية التي تشهدها المنطقة.

يذكر أنه يوم أمس شهدت العاصمة اليونانية أثينا أول اعتصامًا تضامنًيا مع مدنيي المخيم، بعد أن أطلق عدد من النشطاء الفلسطينيين والأجانب في السابع من الشهر الجاري حملة تحت عنوان (لا تخذلوا مخيم خان الشيح) وذلك عبر تنظيم اعتصامات في العواصم الأوروبية نصرة لأهالي مخيم خان الشيح من أجل إيقاف القصف الروسي- السوري وفك الحصار عن المدنيين في المخيم والبالغ عددهم 12 ألف مدني بينهم 3 آلاف طفل.

           

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة