الأربعاء 18 سبتمبر 2019
خبر: الرابع عشر من أيّار يوماً عالميّاً لرفض نقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة
صورة لشاب فلسطيني في مسيرة العودة يصد قنابل الغاز التي يُطلقها الاحتلال بمضرب تنس
فلسطين المحتلة | 2018-05-07 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة
أعلنت الهيئة الوطنيّة العليا لمسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار، أنّ الرابع عشر من أيار/مايو الجاري، يوماً عالمياً لرفض نقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" إلى مدينة القدس المحتلة، داعيةً جماهير الشعب الفلسطيني والأمة العربيّة والإسلاميّة ليكن يوماً فارقاً في مسيرات العودة لمواجهة الاحتلال والتصعيد الفلسطيني والعربي والإسلامي.
وشدّدت الهيئة في بيانها الذي صدر الاثنين 7 أيار/مايو، أنه "لزاماً علينا أن نضع معاً كل ما يُمكن أن نُواجه به محاولات وإجراءات الاحتلال لثني شعبنا عن مواصلة هذا الحراك الذي اهتزت له أركان الاحتلال ومؤسساته، فبات لا يدّخر جهداً لإحباط وإفشال ما بدأنا به من خلال تسعير ماكيناته الإعلامية وتسخير كل إمكانياته في سبيل ترويع وتخويف جماهيرنا، مع الإعلان عن مواجهة الحراك بطرق ووسائل مختلفة."
كما أكدت أنها تُتابع عن كثب كل محاولات الاحتلال اليائسة، مُعتمدين على إبداع الشباب في التصدي لكل هذه المحاولات التي تتهاوى أمام الإرادة الفلسطينية، مُجددةً تأكيدها على أنّ مسيرات العودة مستمرة حتى تحقيق أهدافها بالحرية وكسر الحصار الظالم عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.
ودعت الهيئة جماهير الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والقدس المحتلتين والأراضي المحتلة عام 1948، وفي مخيّمات اللجوء والشتات، للمشاركة الفعّالة في جمعة الإعداد والنذير على طريق الاستعداد والتأهب ليوم الرابع عشر من أيار/مايو "يوم الحشد الكبير."
وأشارت الهيئة إلى أنها ستواصل جهودها من أجل توحيد كافة تكتيكات المواجهة، والتنسيق الكامل والمتواصل والعمل الدؤوب من أجل التحشيد، مُتوجهةً بالتحية لجماهير الشعب الفلسطيني الذي ما زال يتصدى للاحتلال وجرائمه في مخيّمات العودة، كما توجهت بالتحية للطلاب الذين يتقدّمون للامتحانات مُتمنّين لهم التوفيق والنجاح في مسيرتهم التعليمية التي هي إسهام في مقاومة الاحتلال.
ومن الجدير بالذكر أنّ مسيرات العودة انطلقت في 30 آذار/مارس الماضي بالتزامن مع ذكرى يوم الأرض الخالد، وتستمر وصولاً إلى الحدث الأكبر في منتصف أيار/مايو الجاري، بالتزامن مع موعد نقل السفارة الأمريكية لدى الاحتلال إلى القدس المحتلة، والذي يُوافق ذكرى النكبة الفلسطينية وتأسيس الكيان الصهيوني.
 
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة