الجمعة 06 ديسمبر 2019
خبر: السلطات العراقية تعدم لاجئ فلسطيني معتقل منذ العام 2006

انتهاكات | 2016-09-08 | وكالات

أفاد "موقع فلسطينيو العراق" عن قيام السلطات الأمنية التابعة للحكومة العراقية بإعدام الفلسطيني احمد عمر عبد القادر المعروف بـ "أحمد حسني الشواهنة " يوم الثلاثاء الموافق 6/9/2016.

وكان أحمد قد اعتقل عام 2006 من أحد شوارع العاصمة العراقية بغداد على أيدي "مغاوير الداخلية" بعد توجيه اتهامات له  بالانتماء لجهات ارهابية، الأمر الذي نفته جهات مقربة من العائلة مؤكدة ان دوافع طائفية تقف خلف عملية الاعتقال، واستمرار لمسلسل الانتهاكات بحق اللاجئين الفلسطينيين في العراق منذ الغزو الأمريكي عام 2003.
 

بدوره طالب "موقع فلسطينو العراق" الجهات الرسمية الفلسطينية، وسفارة دولة فلسطين في العراق للتدخل السريع لمتابعة ملف المعتقلين الفلسطينيين في سجون السلطات العراقية، والعمل على اطلاق سراحهم، خوفاً من استمرار عمليات الاعدام بحق المعتقلين.
 

ومما تجدر الإشارة إليه، أنه وفي العراق سُجّلَ العديد من حالات تغييب فلسطينيين سواء في السجون العراقية أو في سجون الميليشيات التابعة لها، حيث يعيش في العراق نحو (3000) لاجئ فلسطيني من أصل (35) ألف لاجئ، إذ تعرضت العائلات الفلسطينية في العراق لعملية اجتثات بعد الغزو الأميريكي عام2003.

إذ أمكن توثيق (47) معتقلاً في السجون العراقية على الأقل، بينهم (5) ما زالوا قيد الإختفاء القسري، و (5) آخرين محكوم عليهم بالإعدام، و(8) معتقلين محكوم عليهم بالسجن المؤبد.


 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة