خبر: الضفّة الغربيّة تنتفض في مليونية العودة بالتزامن مع مسيرات قطّاع غزّة
من مواجهات بيت لحم اليوم.
فلسطين المحتلة | 2018-05-14 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحلة

تشهد مدن الضفّة الغربيّة المحتلّة، مواجهات محتدمة بين شبّان فلسطينيين من جهة، وجنود الاحتلال الصهيوني من
الجهة الثانية، إثر اعتداء تلك القوّات على المتظاهرين السلميين في مناطق متفرقة من الضفّة، خرجوا إحياءً لسبعينيّة النكبة، ورفضاً لنقل السفارة الأمريكية الى القدس المحتلّة، وتفاعلاً مع مليونية العودة، التي تشهدها مناطق شرق قطاع غزّة منذ صباح اليوم الإثنين 14 أيار/مايو.

في بيت لحم، انطلق الأهالي بمسيرة حاشدة من ميدان بسيان وسط المدينة، رفعت شعارات منددة بنقل سفارة الولايات المتحدة الى القدس، وهتف الشبّان بشعارات مناصرة لأهالي قطاع غزّة، لتتحول المسيرة الى مواجهات مع قوات الاحتلال عند مدخل بلدة تقوع بالقرب تجمّع المدارس، ولا تزال المواجهات مستمرة حتّى لحظة اعداد هذا الخبر.

وفي مدينة الخليل، لا تزال تشهد شوارع وازقة المدينة، مواجهات عنيفة بين الشبّان و قوات الاحتلال، خصوصاً عند منطقة التماس في باب الزاوية، التي توّجه اليها الشبّان بعد انطلاقهم بمسيرة وصلت الى دوار الرشد وتفرّعت الى عدّة مناطق داخل المدينة المحتلّة.

ونفذت قوّات الاحتلال في الخليل، إجراءات أمنية مشدة، وانتشر جنود الاحتلال في شوارع المدينة، واعتقلوا شابّين بالقرب من منظقة الحرم الابراهيمي، وشوهد الجنود فوق أسطح المنازل في أكثر من منطقة، كما يكثّف الاحتلال من دورياته العسكرية في الشوارع الرئيسيّة والفرعيّة.

أمّا في مدينة نابلس، اندلعت مواجهات عنيفة بين شبّان من أبناء المدينة وقوّات الاحتلال، امتدّت الى بلدة بيت فوريك وقام الشبّان برشق سيارات المستوطنين بالحجارة.

كما شهدت مدينة رام الله، مسيرة جماهيريّة حاشدة، للتنديد بنقل السفارة الأمريكية الى القدس، وتوجّه الشبان الى حاجز قلنديا حيث اندلعت مواجهات عنيفة مع قوّات الاحتلال لا تزال مستمرة حتى لحظة اعداد هذا الخبر.

وقامت قوّات الاحتلال، بإغلاق عدّة طرقات مؤدية الى رام الله خوفاً من اتساع رقعة المسيرات، وقدوم بعضها من المناطق المجاورة، كما تجمّع الشبّان عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة المحاذيّة، وأشعلوا الاطارات المطاطيّة.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة