الإثنين 17 يونيو 2019
خبر: المنسق الإنساني في الأمم المتحدة يدعو الدول المانحة لتوفير وقود طوارئ لغزة
المنسق الإنساني في الأمم المتحدة يدعو الدول المانحة لتوفير وقود طوارئ لغزة
عربي ودولي | 2018-08-21 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين
نيويورك

حذّر المُنسق الإنساني للأرض الفلسطينيّة المُحتلة التابعة للأمم المتحدة جيمي ماكغولدريك، من توقّف الخدمات الأساسيّة في قطاع غزة بالكامل، داعياً الجهات المانحة إلى تمويل توريد وقود الطوارئ للحيلولة دون وقوع تدهور خطير، كانتشار الأمراض أو غيرها من الشواغل المُتعلقة بالصحة العامة.

جاء ذلك في بيان صحفي صدر عن ماكغولدريك، الاثنين 20 آب/أغسطس، قال فيه "إنّ الخدمات المُنقذة للحياة في قطاع غزة، تعتمد اعتماداً كبيراً على وقود الطوارئ الذي تُموّله الجهات المانحة."

وتابع "نحن الآن نشهد نفاد هذا الوقود، ونُقدّم آخر ما تبقّى لدينا من إمداداته خلال الأيام القليلة المُقبلة، ودون تأمين الأموال اللازمة لتمكين تقديم إمدادات الوقود بصورةٍ متواصلة، سوف يُجبّر مُقدّمو الخدمات على تعليق عمليّاتهم أو تقليصها إلى حد كبير، بدءً من مطلع أيلول/سبتمبر، ما يحمل في طيّاته عواقب خطيرة مُحتملة."

وأشار المُنسّق الأممي إلى أنّ وقود الطوارئ الذي تُورّده الأمم المتحدة، يُقدّم لنحو (250) مُنشأة من مُنشآت الصحة والمياه والصرف الصحي، لتشغيل المولدات الاحتياطيّة التي لا يُستغنى عنها في ظل أزمة الطاقة المُزمنة التي تعصف بغزة، والتي تترك سكانها دون كهرباء إلا لفترة لا تتجاوز خمس ساعات في اليوم.

لفت كذلك في البيان إلى أنّ الأشد عُرضة لنقص الوقود، ما مجموعه (4800) مريض يرقدون في مستشفيات غزة، ويعتمدون على الأجهزة الكهربائية في أقسام الرعاية المُكثّفة، بمن فيهم الأطفال حديثو الولادة، والمرضى الذين يعتمدون على غسيل الكلى أو يرقدون في أٌسام علاج الإصابات.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة