خبر: الهند تُقدّم تبرعاً بقيمة خمسة ملايين دولار دعماً لـ "الأونروا"
مارك لاسواوي، رئيس وحدة علاقات المانحين بالأونروا، يتسلم تبرعا من سونيل كومار، ممثل عن دولة الهند لدى دولة فلسطين. الحقوق محفوظة للأونروا، 2019. تصوير مروان بغدادي
الأونروا | 2019-08-08 | وكالات

 

فلسطين المحتلة - وكالات

 

قدّمت الهند تبرعاً لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، بقيمة خمسة ملايين دولار أمريكي، دعماً لبرامج الوكالة الرئيسية وخدماتها، والتي تشمل التعليم والرعاية الصحيّة والإغاثة والخدمات الاجتماعيّة.

ويأتي هذا التبرع الذي قدّمه مُمثل الهند لدى فلسطين، سونيل كومار، بعد أن عملت الهند على زيادة تبرعاتها الماليّة السنويّة لـ "الأونروا" من (1.25) مليون دولار أمريكي عام 2017، إلى خمسة ملايين دولار في عامي 2018 و2019.

وأعرب مارك لاسواوي، رئيس وحدة علاقات المانحين في "الأونروا" عن شكره للهند، بالقول "بالنيابة عن الوكالة، أود أن أعرب عن تقديري العميق للدعم المُلتزم من الحكومة الهندية للأونروا."

وتابع "لقد ساهم ارتفاع التبرعات الهنديّة للوكالة في عام 2018 بشكلٍ كبير في مساعدة الوكالة، على الاستجابة لأزمة تمويليّة وجوديّة، وهذا العام تُواصل الحكومة الهنديّة إظهار التزامها القوي وتضامنها مع لاجئي فلسطين."

وكانت الهند قد قدّمت نداءً قويّاً لمانحي "الأونروا" التقليديين الآخرين، بضرورة النظر في زيادة تبرعاتهم، علاوةً على تقديم نداء قوي أيضاً للدول الأعضاء غير المُتبرعة، للنظر في إمكانية التبرع للوكالة وذلك تضامناً مع لاجئي فلسطين.

تجدر الإشارة إلى أنّ "الأونروا تُواجه طلباً مُتزايداً على خدماتها بسبب زيادة عدد لاجئي فلسطين المُسجلين ودرجة هشاشة الأوضاع التي يعيشونها وفقرهم المُتفاقم، ويتم تمويل وكالة الغوث بشكلٍ كامل تقريباً من خلال التبرعات الطوعيّة، فيما لم يقم الدعم المالي بمواكبة مستوى النمو في الاحتياجات، ونتيجةً لذلك فإنّ الموازنة البرامجيّة للوكالة والتي تعلم على دعم تقديم الخدمات الرئيسي، تُعاني من عجزٍ كبير.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة