الخميس 24 أكتوبر 2019
خبر: "الوفاء لأبطال المُقاومة في الضفة" على حدود غزة مع الأراضي المُحتلّة الجمعة القادمة
أحد مُصابي مسيرات العودة الكُبرى يُشارك في جمعة "المقاومة حق مشروع" شرقي قطاع غزة اليوم
فلسطين المحتلة | 2018-12-14 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة

تستمر مسيرات العودة الكُبرى على طول السياج الأمني العازل شرقي قطاع غزة للأسبوع (38) على التوالي، حيث انطلقت الجمعة 14 كانون الأوّل/ديسمبر باتجاه مُخيّمات العودة شرقاً، تحت شعار "المُقاومة حق مشروع."

في الميدان، اندلعت مواجهات عنيفة بين المُتظاهرين السلميين وقوات الاحتلال التي اعتدت عليهم عقب وصولهم لمُخيّمات العودة شرقي القطاع، فقاموا بإشعال الإطارات المطاطيّة في مُحاولة لإعاقة قنّاصة الاحتلال دفاعاً عن حياتهم.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، الدكتور أشرف القدرة، بأنّ إجمالي الإصابات وصل إلى (60) مواطناً برصاص قوات الاحتلال، بالإضافة إلى (7) مُسعفين وصحفي بإصابات مختلفة، كما تضررت سيّارة خدمات صحيّة تابعة للوزارة وتحطّم زجاجها جراء تعرّضها لرصاص قوات الاحتلال شرقي مُخيّم البريج وسط القطاع.

بدورها، دعت الهيئة الوطنيّة لمسيرة العودة الكُبرى الجماهير الفلسطينيّة للمُشاركة في جمعة "الوفاء لأبطال المُقاومة في الضفة"، وذلك "تأكيداً على الالتفاف حول أبطال الضفة وهم يتصدّون لجرائم الاحتلال"، حسب البيان.

وجاء في بيان الهيئة الوطنيّة الذي تلته خلال مؤتمر صحفي عُقد في منطقة دوّار ملكة شرقي غزة، أنّ "الجماهير الفلسطينيّة تتوحّد في مُقاومة الاحتلال في الضفة وغزة، والجماهير التي شاركت اليوم في جمعة المقاومة حق مشروع، جاءت لتؤكّد خيار المقاومة بكافة أشكالها وتُثبت استمرار المُقاومة، وأنّ لا قُدرة للاحتلال على هزيمتنا."

ودعت الهيئة إلى تصعيد أشكال المُقاومة والتصدّي لهجمات الاحتلال المُتواصلة على الضفة المُحتلّة، وتحويل أماكن تواجد الاحتلال ومستوطنيه إلى ساحات اشتباك مفتوحة، وأن يبقى جيش الاحتلال في حالة استنزاف دائم.

كما أكّدت الهيئة على استمرار مسيرات العودة، مُشددةً أنّ من حق الشعب الفلسطيني مُقاومة الاحتلال بكافّة الأشكال التي كفلتها الشرائع والقوانين الدوليّة.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة