الإثنين 25 مارس 2019
خبر: تأسيس مركز لتوثيق اللاجئين الفلسطينيين شمالي سوريا ودعوة لاستصدار الأوراق اللازمة
تأسيس مركز لتوثيق اللاجئين الفلسطينيين شمالي سوريا ودعوة لاستصدار الأوراق اللازمة
فلسطينيو سوريا | 2019-03-02 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطيين

أُعلن في مناطق الشمال السوري، عن تأسيس مركز لتوثيق اللاجئين الفلسطينيين بمدينة عفرين بريف حلب، لاصدار الوثائق المعمول بها وتسجيل الواقعات المدنيّة، لنحو 1410 عائلات فلسطينية مهجّرة من مخيّمات اليرموك وخان الشيح وجنوب دمشق وحلب والغوطة وسواها، تقيم في مخيمات وبلدات شمالي سوريا الخارجة عن سيطرة النظام.

وجرى تأسيس المركز بعد جهود تواصلت على مدى الأشهر الأربعة الفائتة، أثمرت عن قرار من قبل الإدارة العامّة للشؤون المدنيّة في مناطق الشمال السوري بتأسيسه، بغية توثيق العائلات الفلسطينية، وتسجيل الواقعات المدنيّة الخاصة، كالولادات والزواج والطلاق والوفاة وسواها، بالإضافة إلى توليه القيام بإحصاء دقيق لأعداد الفلسطينيين المتواجدين في تلك المناطق، وفق ما صرّح مدير المركز أبو مهنّد لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين".

ودعا أبو مهنّد عبر " بوابة اللاجئين الفلسطينيين" كافة العائلات للتوجه إلى المركز لاستصدار الوثائق المعتمدة في مناطق الشمال السوري، لتسهيل معاملاتهم وتحرّكاتهم، مشيراً إلى أنّ المركز معني بتوثيق كافة الفلسطينيين، بمن فيهم حملة جوازات السلطة الفلسطينية والوثائق الأردنية والعراقية وسواها، ممكن كانوا يعيشون في مخيّمات اللاجئين الفلسطينيين في دمشق وغيرها قبل تهجيرهم منها، حيث كان لهم وضعاً خاصّاً لدى النظام السوري قبل الأزمة، يختلف عن اللاجئين الفلسطينيين من حملة الوثائق السوريّة، وصار وضعهم ملتبساً عقب تهجيرهم إلى مناطق الشمال.

ومن مهام المركز كذلك، وفق أبو مهنّد، حل أوضاع فاقدي الأرواق الثبوتية، عبر الإجراءات القانونيّة والإداريّة المرعيّة في دائرة الشؤون المدنيّة وتحت إشرافها، حيث لا يتعيّن على اللاجئ الفلسطيني ممن فقد أوراقه الرسميّة سوى إصدار شهادة تعريف مصدّقة من  المختار بالاستناد إلى شهادة شاهدين على أنّه لاجئ فلسطيني، مرفقة بضبط  من الشرطة المحليّة.

مضيفاً: أنّه خلال الخطة القادمة سيُصار إلى إصدار بطاقات عائلية، كما سيتم بالتنسيق مع الإدارة العامة للشؤون المدنية، افتتاح مكاتب فرعية في التجمعات الفلسطينية الأساسية، لتخديم اللاجئين الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم.

وحول أهميّة تأسيس هذا المركز قال أبو مهنّد: إنّ غياب الأطر الرسميّة الفلسطينية وانتشار حالات التزوير، وحفاظاً على تمايز الحالة الفلسطينية وخصوصيّتها وحمايتها من الذوبان، دفع إلى تأسيس المركز وسط تسهيلات وتفهّم وتعاون من قبل الإدارة العامة للشؤون المدنّيّة، كما أنّ وجود المركز  سيوفّر قاعدة بيانات موثّقة للحالة الفلسطينية في مناطق الشمال السوري، يمكن تقديمها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " الأونروا" التي تتنكّر حتّى هذه اللحظة لهذه الشريحة الكبيرة من اللاجئين الفلسطينيين المنكوبين المهجّرين في الشمال السوري.

كما جرى تخصيص رقم هاتف التالي للتواصل عبر تطبيق " الواتس أب" للإجابة على تساؤلات واستفسارات اللاجئين الراغبين بالتواصل مع المركز:  90537746672900.

 

 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة