الثلاثاء 23 يوليو 2019
خبر: تجمّع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا يوزّع مساعدات طبيّة على بلدات سوريّة
تجمّع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا يوزّع مساعدات طبيّة على بلدات سوريّة
الفلسطينيون حول العالم | 2016-11-28 | وكالات

المانيا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

وصلت قافلة من المساعدات الطبية، الاثنين 28 تشرين الثاني، إلى الأراضي السورية، وقام تجمّع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا فرع ألمانيا، بتسليم المساعدات إلى عدة بلدات سوريّة تقدّر بعدة أطنان، احتوت على عدد كبير من الأدوية والمستلزمات الطبية التي تستخدم في حالات الطوارئ وعلاج الإصابات لضحايا الحرب في سورية.

وأفادت ممثلة الهيئة الإدارية للتجمع نائبة رئيس التجمع غادة أبو عيشة التي أشرفت بشكل شخصي على عملية شحن ونقل القافلة، أنه "تم السماح اليوم لقوافل المساعدات الدخول عبر الحدود التركية إلى سورية من معبر باب الهوى، وتوزّع المساعدات الآن على حلب المحاصرة وإدلب والمخيمات السورية والفلسطينية الموجودة على الحدود وهي محاصرة من شهور وسنوات."

وصرّح الطبيب أشرف الددا رئيس التجمع أنها "ليست المرة الأولى التي يقوم بها التجمع بواجبه الأخوي والإنساني تجاه الشعب السوري الشقيق في محنته، وقام سابقاً ببناء مستشفى كامل في ريف حلب."

وأكّد الددا أن هذا يعتبر أقل واجب ممكن أن يقوم به التجمع تجاه ضحايا الحرب الفتاكة في سورية، وسوف يستمر في إيصال المساعدات إلى كل البلدات المحاصرة، مناشداً الدول والقوى الفاعلة وجميع أطراف الحرب بإنهاء تلك المأساة المستمرة منذ سنوات، فمعظم الضحايا من المدنيين.

وفي تقرير لجمعية "باكس" الهولندية، يوجد في سورية أكثر من مليون شخص يخضعون للحصار الصارم، خاصةً في حلب ومحافظة إدلب ومناطق داخل ريف دمشق، وهم معرضون لمخاطر الوفاة بشكل يومي وفي تزايد، بسبب نقص الأدوية والمستلزمات الطبية البسيطة والمواد الغذائية والكهرباء ومياه الشرب وأبسط سبل الحياة.

ووفقاً لآخر الإحصائيات، نزح قرابة 280 ألف لاجئ فلسطيني داخل سورية وأكثر من 160 ألف إلى خارجها من أصل 560 ألف لاجئ مسجلين رسمياً لدى "الأونروا".

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة