الثلاثاء 12 نوفمبر 2019
خبر: تشخيص خاطئ أدى إلى تفاقم أوجاع الطفلة حسناء وبحاجة إلى علاج طويل
الطفلة الفلسطينية حسناء كرموع
فلسطينيو سوريا | 2017-07-25 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

خضعت الطفلة الفلسطينية اللاجئة من سوريا إلى لبنان، حسناء كرموع أبنة السبعة أعوام في منطقة قب الياس في البقاع اللبناني، لعملية منظار لتفتيت الحصى في الكلى في مشفى الروم في العاصمة اللبنانية بيروت، ولكن المعاناة لم تنتهي بعد، ومسيرة العلاج ما زالت طريقها الطويل.

في إتصال لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" مع واصف كرموع والد الطفلة المريضة، قال إنّ أبنته خضعت للمرحلة الأولى فقط من العلاج، بعد أن أجرت عملية المنظار حيث تم تفتيت البحصة الكبيرة والتي تبلع 5 ونصف سم ولا يزال هناك ثلاثة تفرعات تتفاوات أحجامهم بين 23 و 50 ملم.

كلفة رحلة العلاج هي 8200 دولار أمريكي ،والتي يقع على عاتق الوالد تأمين كامل المبلغ بعد أن تخلت "الأونروا" عن دفع أي جزء منه، وذلك بدعوى عدم تعاملها مع المستشفى الذي أجرت في حسناء العملية.

ويضيف كرموع أنّه اضطر أن يُدخل أبنته إلى مستشفى غير المستشفيات المرشحة من "الأونروا" نظراً للتقارير الطبية التي أثبتت أنّ جسم الطفلة ذات السبعة أعوام لا يتحمل أجراء عملية جراحية مما قد يعرضها للخطر ولتفاقم حالتها الصحية.

وناشد الوالد، المواطنين ومن يستطيع المساعدة التبرع، بعد أن أصبح تحت ديون طائلة خصوصاً أنّ الحالة تحتاج لاستكمال العلاج لفترة طويلة.

ويذكر أن حسناء تعاني من البحصة منذ نحو العام والنص حيث كانت تتلقى العلاج عبر أدوية بوصفة طبية من وكالة "الأونروا" والتي كانت الأخيرة قد شخصت حالةحسناء، بطريقة خاطئة، واختزلت الحالة على أنها إلتهاب حاد فقط.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة