الأربعاء 26 يونيو 2019
تقرير: تقليصات الأونروا تلقي بظلالها على كبار السن في لبنان

المخيمات الفلسطينية في لبنان | 2018-06-30 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين
لبنان

طالت التقليصات التي أعلنت عنها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في مجال الاستشفاء شريحة واسعة من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وكان تأثيرها أشد قسوة على أصحاب الأمراض المستعصية وكبار السن . 

في مخيم الضبية للاجئين الفلسطينيين شرقي بيروت يعاني كبار السن من عدم تغطية "الأونروا" لنفقات كثير من العمليات الجراحية الضرورية و الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة، وفق ما أكدت عدة سيدات لموقع بوابة اللاجئين الفلسطينيين. 
إحدى السيدات اشتكت من اضطرارها إجراء عملية جراحية في قدمها على نفقتها الخاصة بسبب تصنيف الأونروا للعملية ضمن عمليات التجميل التي لا تتحمل تغطية تكاليفها، واضطرت لتأمين مبلغ قدره ألف ومائتي دولار لإجراء الجراحة الضرورية وفق ما أكدت . 

 لاجئة أخرى جاوزت العقد السابع من عمرها أكدت بأنها تحصل على مسكنات تصنف برخيصة الثمن من "الأونروا"،  فيما هي تحتاج أدوية أخرى مكلفة نظراً لأمراضها المزمنة و المتعددة، وتقول بأن الأونروا لا تغطي لها نفقات الأدوية التي باتت تكلف أقاربها الكثير لتأمينها شهرياً . 

سيدة ثالثة تحدثت بكثير من الأسف عن رفض المستشفيات استقبالها بسبب عدم قدرتها على تأمين مبلغ العلاج اللازم، والذي لم تؤمنه لها وكالة "الأونروا". 

جميع من التقى بهم فريق عمل موقع بوابة اللاجئين الفلسطينيين طالبوا وكالة الأونروا بالنظر في أوضاعهم، وتأمين ضمان صحي كامل للاجئين الفلسطينيين، لا سيما كبار السن منهم.  

 وكانت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" قد أعلنت عام  2017  عن توقيف برنامج صندوق حالات العسر الشديد، الذي يغطي كلفة الاستشفاء من المستوى الثاني،   وعن تقليص نسبة خدماتها الصحيّة .

شاهد الفيديو

 
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة