الخميس 12 ديسمبر 2019
خبر: تواصل نزوح أهالي مخيّم عين الحلوة إلى الجوامع المجاورة والغالبية مازالوا محاصرين
نازحون من مخيم عين الحلوة الى جامع الموصللي
المخيمات الفلسطينية في لبنان | 2017-04-09 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تصاعدت عمليّات النزوح لأهالي مخيّم عين الحلوة عن منازلهم داخل المخيّم، الى الجوامع المجاورة، جرّاء تواصل المعارك واشتداد حدّتها في كافة أحياء وشوارع وأزقة المخيّم، بينما يُحاصر غالبيّة الأهالي داخل منازلهم بين نقاط الاشتباك، مناشدين الجهات المتصارعة تنفيذ هدنة انسانية عاجلة تمكّنهم من النزوح الى مناطق آمنة.

وقال أحد النازحين ممن تمكّنوا من الخروج من  مخيّم عين الحلو لمراسل"بوابة للاجئين الفلسطينيين"، أنّ العائلات المحاصرة داخل حي "طلعة القيادة العامة" تتعرض بشكل مباشر لقنابل وشظايا ورصاص مسلحي  "بلال بدر" وعناصر حركة "فتح"، حيث أضحى الحي المكتظّ بالمدنيين نقطة اشتباك بينهم.

وأضاف النازح، أنّ العائلات التي نزحت وتوجهت الى الجوامع القريبة، لا تزال تتعرض لمخاطر كبيرة، بسبب محاذات الجوامع للمخيّم، وتعرضها لمخاطر الرصاص الطائش وشظايا القنابل والقذائف التي يتبادلها المتحاربون.

كما نقل النازح مشاهدته للعديد من القتلى والجرحى من عناصر حركة "فتح" ومسلحي المدعو بلال بدر، في شوارع وأزقة المخيّم، وناشد جميع الأطراف التذّكر أنّ إراقة الدم حرام، وتوخّي الرأفة بالمدنيين.

وتتواصل المعارك العنيفة داخل مخيّم عين الحلوة، لليوم الثالث على التوالي، وسط معاناة مأساوية لأهالي المخيّم الذين تحوّلت شوارعهم وبيوتهم الى ساحات حرب ونقاط اشتباك، في ظل إنعدام ممرات ومناطق آمنة للنزوح

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة