خبر: جثمان "أبو جهاد الوزير" بين الإشاعة والرفض الصهيوني
القائد الفلسطيني خليل الوزير (أبو جهاد)
فلسطينيو سوريا | 2016-10-19 | وكالات

مخيم اليرموك - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

انتشر في الأيام الماضية خبر مفاده أن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" قام بتحطيم القبور في مقبرة الشهداء في مخيم اليرموك، ومن بينها قبر القائدين الفلسطينيين "خليل الوزير (أبو جهاد) وسعد صايل" الموارى جثمانهما في مقبرة الشهداء القديمة في المخيم.

على إثر ذلك تقدمت السلطة الفلسطينية بطلب لنقل جثمان أبو جهاد للأراضي الفلسطينية، لكنه قوبل بالرفض من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي حسبما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت الإسرائيلية" التي أشارت بأن "منسق شؤون المناطق بحكومة الاحتلال "يؤاف بولي موردخاي" رفض طلباً للسلطة بنقل رفات خليل الوزير "أبو جهاد" من سورية للضفة الغربية المحتلة، عقب توارد أنباء تحدثت عن اعتداء تنظيم الدولة الإسلامية على رفات الشهيد بمقبرة بمخيم اليرموك بدمشق".

هذا وقد نفى ناشطون خبر تحطيم قبري خليل الوزير وسعد صايل، وأكدوا أن "داعش" دمرت شواهد في مقبرة الشهداء الجديدة الواقعة في آخر شارع اليرموك فقط، ولم يمسّوا ــ إلى اليوم ــ أياً من قبور القادة الفلسطينيين بأذى، وهي الواقعة في مقبرة الشهداء القديمة التي تقع في منتصف المخيم بالقرب من المدينة الرياضية.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة