الثلاثاء 23 أبريل 2019
خبر: جمعية النجدة تنظم يوماً وطنياً في مخيّم البداوي تضامنًا مع نازحي اليرموك
الصورة خلال الحفل الذي نظمته جمعية النجدة الاجتماعية
المخيمات الفلسطينية في لبنان | 2017-03-16 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

نظّمت جمعية النجدة الاجتماعية في مخيّم البداوي شمالي لبنان، يوماً وطنيّاً تضامنيّاً مع نازحي مخيّم اليرموك في دمشق، وذلك بدعم من مؤسسة أوكسفام والإتحاد الأوروبي.


حضر الإحتفال، ممثلون عن  الفصائل، واللجان الشعبية الفلسطينية، ومؤسسات المجتمع المدني وحشدٌ من أبناء المخيّم والنازحين من مخيّمات سورية. كما حضرت السيّدة نوال رضوان عن  مؤسسة أوكسفام.

و في سياق الفعّاليّة، ألقى أبو سليم موعد كلمة النازحين من مخيّم اليرموك، مقدمًا شرحاً عن مخيّم اليرموك ومعاناة أهله. و دعا كافة المعنيين في وكالة "أونروا" والمنظمات الدولية للعمل على مساعدة النازحين وتوفير مقومات عيش كريمة لهم، إلى حين تأمين الرجوع الآمن إلى اليرموك وباقي مخيمات سورية، باعتبارها جسر عبور إلى فلسطين، على حد قوله.

كما طالب الناطق باسم اللجنة الشعبية الفلسطينية ابو رامي خطّار، وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بإعادة النظر لتقديماتها التي لا تلبي الحد الأدنى من الحياة الكريمة .

وأشارت منسقة جمعية النجدة الاجتماعية في البداوي، السيدة هناء العينين، إلى المعاناة التي تتربص بأهالي اليرموك ومخيمات سورية، من ظروف النزوح والتشرد.

وأكدت العينين على أنّ الجمعية "ستستمر في تأمين المساعدات الإغاثية والحمائية والدعم النفسي والدراسي لهؤلاء اللاجئين، لأنها تعتبر نفسها ملزمة بذلك".

وشددت العينين على ضرورة أن "تتحمل وكالة "أونروا" مسؤولياتها تجاه النازحين، ووضع خطة طوارئ لهم، وتوفير كل متطلبات العيش بكرامة إلى حين إيجاد ممر آمن للرجوع إلى اليرموك وكل المخيمات التي يجب أن يتم تحييدها وتجنيبها الإقتتال الحاصل في سورية" .

وتضمّن الإحتفال فقرة فنية قدّمها عدد من أطفال الجمعية، ثم قدم الشاعر شحادة الخطيب قصيدة من وحي المناسبة، تلاه وصلة فنية لفرقة القدس، وقدمت الطفلة النازحة من سورية غيداء حسن أغنية "شوراع المدينة".

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة