الأربعاء 21 أغسطس 2019
خبر: حملات مساعدة في المخيمات تنجح في إخراج لاجئ فلسطيني من مشفى ببيروت

 

لبنان - خاص
 

خرج اللاجئ الفلسطيني، علي فريجة، من مستشفى "الحياة" في بيروت، أمس الثلاثاء، عقب إطلاق حملات مساعدة في المخيمات الفلسطينية، قادتها اللجنة الشعبية والنادي الثقافي في مخيم مارالياس ببيروت، وتأمين مبلغ 1200$ كانت قد طلبتها المشفى حتى تسمح له بالخروج.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي ضجت بمقطع فيديو نشره فريجة من المستشفى، قال فيه: "إنه محتجز في المستشفى لحين تأمين مبلغ 1200$".

 


 

وفي حديث مع "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، قال فريجة: إنه تعرض لحادث حينما كان يقود دراجته النارية على طريق الصياد، ما أدى إلى إصابته بجروح في وجهه، ولم يستيقظ إلا في المستشفى.

وأوضح فريجة أن الصليب الأحمر نقله إلى قسم الطوارئ في مستشفى "الحياة" بمنطقة الشيّاح، حيث طلبت منه المستشفى بداية 700$.

وحين نجح أخوته في تأمين المبلغ، نُقل فريجة إلى قسم العناية المركزة لليلة واحدة.

وأشار فريجة إلى أن المستشفى رفضت إخراجه قبل الحصول على مبلغ 1200$، فما كان منه إلى أن سجل فيديو يناشد فيه اللاجئين الفلسطينين في لبنان لمساعدته على تأمين المبلغ.

وتمكن، إثر إطلاق حملات على مواقع التواصل الاجتماعي، من تأمين المبلغ المذكور، والخروج أمس، من المستشفى.

 


 

يذكر أن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" لا تغطي حوادث السير التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون، وخصوصاً حوادث الدراجات النارية.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة