الثلاثاء 19 مارس 2019
خبر: حملة اعتقالات في تايلاند تطال لاجئين شاركوا في اعتصام الجمعة ومناشدات للأمم المتحدة
الشرطة التايلنديّة تشن حملة اعتقالات بحق اللاجئين " انترنت"
الفلسطينيون حول العالم | 2018-12-03 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تايلاند
 شنّت  السلطات التايلنديّة  حملة اعتقالات اليوم الإثنين 3 كانون الأوّل/ ديسمبر، بحق من شاركوا في الاعتصام الاحتجاجي الذي أقيم صباح الجمعة 30 تشرين الثاني/ نوفمبر الفائت، أمام مقر المفوضة السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، وطالت الاعتقالات عدداً من النشطاء وما تزال مستمرة حتّى لحظة تحرير هذا الخبر.

وأفاد ناشطون في تايلاند، بإنّ الاعتقالات تجري بناءً على قوائم بصور وأسماء من شاركوا في الاعتصام، بالإضافة إلى صورة عن بطاقة المفوضيّة التي يحملونها، ما دفع البعض للقول بأنّ  المفوّضيّة قامت بالإبلاغ عن المعتصمين واتهامهم أمام الشرطة بأنهم "يريدون القيام بأعمال تخريبيّة".

ونقلت الناشطة فاطمة جابر عن بعض اللاجئين في تايلاند، أنّ موظفي المفوضيّة رفضوا استلام رسالة المحتجّين أو الخروج للتحدث معهم، ما اضطّرهم لتسليم الرسالة إلى المترجم، كما جرى اتفاقاً مع الشرطة التايلندية بمنحهم ترخيصاً  لوقفاتٍ احتجاجيّة بعد أعياد الميلاد ورأس السنة.

كما نقلت جابر، مناشدات اللاجئين، لكافة النشطاء والوسائل الإعلاميّة والجهات الحقوقيّة، بإيصال معاناتهم للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويترش، والعمل على إيجاد حلّ لها، محمّلين الموضيّة الساميّة كافة المسؤوليّة لكونها الجهة المختصّة في قضيّتهم.

وكان  العشرات من اللاجئين الفلسطينيين والعرب، قد اعتصموا الجمعة، أمام مبنى المفوضيّة السامية لشؤون اللاجئين في العاصمة التايلنديّة بانكوك، احتجاجاً على تدهور أوضاعهم المعيشية والقانونيّة في البلاد، بسبب تجاهل المفوضيّة لظروفهم، وتنصّلها من واجباتها تجاههم كونهم لاجئين مسجّلين لديها.

وشارك في الاعتصام العشرات من الفلسطينيين المهجّرين من سوريا والعراق والفاريّن من قطاع غزّة المحاصر، إلى جانب عراقيين وسوريين لاجئين في المملكة التايلنديّة، ولوحظ مشاركةً كثيفة من قبل الأطفال الذين رفعوا يافطات تحمّل المفوضيّة مسؤوليّة ضياع سنوات من عمرهم دون تعليم ورعاية.

 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة